اقتصاد وأعمال

أعوان شركة “إيني” البترولية الايطالية يضربون عن العمل لمدة 3 أيام

أفاد مصدر نقابي أن 254 من أعوان شركة “إيني” البترولية الإيطالية المستثمرة في تونس دخلوا يوم الاثنين في إضراب عن العمل بثلاثة أيام “احتجاجا على عدم إدماجهم وترسيمهم بالشركة”..

وقال محمد الطاهر بومخلاء الكاتب العام المساعد بالاتحاد الجهوي للشغل بولاية تطاوين “إن الإضراب لا يشمل توقيف إنتاج المحروقات. بل بقية أنشطة الشركة مثل عمليات الصيانة وغيرها”. وأوضح أن المضربين (عمال ومهندسون وتقنيون) يعملون في هذه الشركة بعقود مناولة منذ فترات تتراوح بين عامين اثنين و14 عاما”.

وأوضح الكاتب العام المساعد أن هؤلاء “يؤدون الوظائف ذاتها التي يقوم بها العمال المرسمون في “إيني” ويتلقون التعليمات مباشرة من مسؤولي الشركة التي امتنعت عن إدماجهم رغم عدم قدرتها على الاستغناء عن خدماتهم” على حد تعبيره.

وأضاف أن إيني “التزمت في وقت سابق بإدماج الأعوان إلا أنها لم تف بتعهداتها” منتقدا ما أسماه “تشكيك” الشركة مؤخرا في “التمثيل النقابي” للأعوان المضربين.

وأشار بومخلاء إلى أن الأعوان يتطلعون إلى “تسوية وضعياتهم بشكل ودي” لكنهم قد يدخلون في “إضراب شامل” عن العمل و”يتوقفون عن إنتاج المحروقات” إن لم تستجب الشركة لمطالبهم.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق بشأن الإضراب من إدارة شركة “إيني” في تونس. وتنشط “إيني” التي انتصبت بتونس منذ سنة 1961 في التنقيب عن المحروقات واستخراجها.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى