اقتصاد وأعمال

إلغاء صفقة توريد “التـــــــكتــــــــك” إلى تـــــــــــــونس

تشوب مشروع الحكومة لتوريد “التكتك” عديد نقاط الإستفهام والغموض وخاصّة أن وزارة النقل لم تستورد بعد الكميّة التي كانت قد أعلنت عنها منذ حوالي 3 أشهر تقريبا.

وفي هذا السياق، أكّد سالم نابغة رئيس جامعة النقل المنظوية تحت راية الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة، لصحيفة الشروق، “أن مشروع جلب “التكتك” توقّف نهائيّا وهذا من مصلحة أصحاب وسائل النقل لأنه كان يهدّد لقمة عيش أصحاب وسائل النقل وخاصّة اصحاب “التاكسي” سواء فردي أو جماعي، ثمّ إن التونسي لم يقبل وجود “التكتك” كوسيلة نقل وبالنسبةللبضائع هناك شاحنات لنقلها”.

ومن جهته، قال معز السلامي رئيس الغرفة الوطنيّة لأصحاب التاكسي صنف فردي، “إن مشروع التكتك منذ البداية كان خطوة مغلوطة ولن يساعد على تقليص نسبة البطالة بل بالعكس كان من المنتظر أن نخسر 60 ألف موطن شغل لأنه كان سينافس أصحاب سيارات الأجرة في عملهم، إذ لم نصدّق ما أعلنته وزارة النقل بأنه مجرّد أداة أداة لنقا البضائع، وبالنسبة إلينا هذا المشروع هو كلمة حقّ أريد بها باطل”.

   

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى