اقتصاد وأعمال

إمضاء اتفاق تعاون بين كنفيدرالية المؤسسات المواطنة التونسية وغرفة التجارة والصناعة والزراعة ببنغازي

أعلن صالح المبروك العبيدي، رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة ببنغازي أن الشرق الليبي محتاج إلى إعادة البناء بشكل كامل وهو ما يتطلب حوالي مائة وخمسين ألف يد عاملة تونسية مختصة وغير مختصة خلال الأشهر القادمة.

وقال خلال حفل توقيع اتفاق تعاون مع كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية التى رافقت وفدا من رجال الأعمال التونسيين إلى مدينة بنغازي “إن الأولوية في انتداب العمالة الأجنبية ستعطى  لتونس التي  تضامنت مع الثورة الليبية بشكل جيّد”.

وتمّ مساء أمس الأحد ببنغازي إمضاء هذا الاتفاق بحضور نحو سبعين رجل أعمال تونسي وأكثر من مائة رجل أعمال ليبي وبحضور رسمي من الجانبين التونسي والليبي.

ويرمي الاتفاق إلى تطوير وتيسير التعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار بين تونس وليبيا فضلا عن إرساء وسائل اتصال فاعلة تساعد على النهوض بالتبادل التجاري والاستثمار والتشجيع على إقامة المشاريع المشتركة.

كما يوصي الاتفاق بتبادل النشرات والإحصائيات والمعطيات الاقتصادية المتوفّرة لدى الطرفين بهدف التعريف بمؤشرات التطوّر الاقتصادي وبفرص الاستثمار بالبلدين الى جانب تبادل الزيارات والمشاركة في المعارض الدولية.

واعتبر طارق الشريف، رئيس الكنفيدرالية هذا الاتفاق “خطوة ايجابية” ملاحظا أن الوفد التونسي “وصل إلى ليبيا في الوقت المناسب” خاصة وأن البلاد بدأت تتعافى من تداعيات الحرب وتبحث عن شراكات جديدة وفاعلة.

وحثّ رجال الأعمال التونسيين على الانطلاق في تجسيم هذا التعاون عبر إقامة مشاريع مشتركة وتطوير العلاقات التجارية.

يذكر أن حفل إمضاء الاتفاق تميّز بتكريم عدد من عائلات شهداء ثورة 17 فيفري في مبادرة رمزيّة قام بها رجال الأعمال التونسيين تأكيدا للعلاقات المتينة بين البلدين الشقيقين.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى