اقتصاد وأعمال

الخطوط التونسيّة ستتتبّع إداريا وعدليّا كل من قام بأعمال غير مشروعة خلال إضراب يوم الخميس 24 ماي 2012

أكّدت الادارة العامة للخطوط التونسية “أنّها ستتّخذ كل الاجراءات القانونية للتّتبع الاداري والعدلي لكل من يثبت تورطه في القيام بأعمال غير مشروعة خلال اضراب يوم الخميس 24 ماي 2012 المفاجئ وغير الشرعي”، وفق ما اشار اليه بلاغ للناقلة الوطنية  وأوضح البلاغ أنّ وزارة النقل كلّفت الادارة العامّة للطيران المدني للقيام بتحقيق رسمي في كل التجاوزات التي وقعت يوم الخميس.

وتسبّب الاضراب الذي نفّذه تقنيون تابعون للخطوط التونسية التقنيّة من المنضوين تحت لواء الجامعة العامّة التونسية للشغل، التي تطالب بتفعيل التعدديّة النقابيّة، “في حصول اضطرابات كبيرة” على رحلات الخطوط التونسية.

كما تسبّب في “الغاء 32 رحلة وتأجيل 13 رحلة الى يوم الجمعة 25 ماي 2012، حفاظا على سلامة المسافرين”.

وذكرت الشركة أنّ الـ53 رحلة التي تمّت يوم الخميس عرفت كلّها تأخيرا كبيرا فاق في بعض الأحيان الثلاث ساعات.

وأكّد ذات المصدر أنّ “الحركة رجعت عادية صباح الجمعة 25 ماي 2012  بعد أن  قامت الشركة بتسوغ طائرات قصد القيام بـ­13 رحلة إضافية إلى جانب 122 رحلة المبرمجة ليوم الجمعة”.

وتذكر الادارة العامة للخطوط التونسية في هذا السياق “أن موقف الحكومة التونسية المعتمّد على القانون التونسي والاتّفاقيات الدولية ينص على أنّ التفاوض يقع مع النقابة التي تشمل اغلبيّة المنخرطين داخل الخطوط التونسية وهي الاتّحاد العام التونسي للشغل”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com