اقتصاد وأعمال

بعث 3 مؤسسات تركيّة بالشرقية ومجمع للحليب بجندوبة، على خلفية تدخّل لجمعيّة المعطّلين عن العمل

اختارت جمعية المعطّلين عن العمل استراتيجية جديدة تنبني على انجاز دراسات لبعض المؤسسات المفلسة أو المغلقة والبحث عن مستثمرين أجانب قصد إعادة بعثها لتوفير مواطن شغل جديدة.

وأكّد رئيس الجمعية مراد الصالحي أنه “تم بلوغ نتائج إيجابية في هذا الاتجاه حيث توصلت الجمعية إلى إقناع مستثمرين أتراك ببعث 3 مؤسسات بالشرقية مختصة في الانتاج الغذائي تشغل 905 عاملا.

ومن المنتظر أن يتدعم بعث مثل هذه المؤسسات في المستقبل القريب باعتبار أن الجمعية أنجزت عديد الدراسات وتواصل اتصالاتها بعديد المستثمرين الأجانب .

من جهة أخرى نجحت الجمعية بالتعاون مع بعض الأطراف في إحداث مجمع للحليب ينطلق في الانتاج في غرة جانفي المقبل ويشغل 720 عاملا، كما تعمل على تكوين شركات للانتصاب الشخصي بالتعاون مع بنك التضامن ووزارة التنمية الجهوية .

وبين مراد الصالحي أن جمعية المعطلين عن العمل طرفا في عملية مراقبة نتائج مختلف المناظرات الوطنية لرصد التجاوزات التي قد تحصل في ضبط قائمات القبول النهائية، قائلا “لقد رصدنا عديد التجاوزات في مناظرة المعلمين ورفعنا تقريرا إلى النيابة العمومية التي انصفتنا”.

المصدر: الأسبوعي

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى