اقتصاد وأعمال

الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية: “الانتقال الديمقراطي لا يمكن أن ينجج في ظل ركود اقتصادي”

أكدت السيدة وداد بوشماوي رئيسة الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ضرورة الاهتمام بالشأن الاقتصادي وإيجاد حلول عاجلة للصعوبات التي تعترض المؤسسات الوطنية ملاحظة أن الانتقال الديمقراطي فى تونس لا يمكن أن ينجج في ظل ركود اقتصادي.

وبينت لدى إشرافها على أشغال المؤتمر الرابع عشر للإتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بقابس الذي  التأم اليوم الثلاثاء 13 ديسمبر 2011 تحت شعار “مؤسسة اقتصادية تستجيب لأهداف الثورة” أن منظمة الأعراف التي استبشرت ببوادر الانفراج السياسي خاصة بعد انتخاب رئيس الجمهورية تجدد دعوتها إلى الإسراع بتشكيل الحكومة والعمل على إقرار هدنة إجتماعية تضمن مناخا سليما للإستثمار وتوضح الرؤية أمام رجال الأعمال والمستثمرين التونسيين والأجانب.

وبعد أن أبرزت الحركية التجارية الهامة التى تتميز بها ولاية قابس التى تمثل أحد أكبر الأقطاب الاقتصادية بالبلاد لاحظت أن ما شهده الميناء التجاري بقابس خلال الأيام الماضية من اعتصامات عشوائية وتعطيل للحركة التجارية وكذلك الشأن بالنسبة للمنطقة الصناعية لا يمكن قبوله خاصة في هذا الظرف الذي تمر به البلاد والذي يحتم على الجميع مضاعفة الجهود لإنجاح المسار الإنتقالي للبلاد.

وقد عبر المؤتمرون عن قلقهم من الوضع الاقتصادي المتأزم الذي وصلت إليه الجهة بفعل الاعتصامات آملين أن يتم قريبا وضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة وأن تستعيد ولاية قابس ديناميكيتها المعهودة بما يشجع على الاستثمار وتركيز مشاريع صناعية كبرى تساعد على خلق فرص التشغيل.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى