اقتصاد وأعمال

تسجيل: تحليل معزّ الجودي للعشر نقاط التي أعلنها الشّاهد اليوم بالبرلمان لإنعاش الاقتصاد

عقد اليوم الثّلاثاء، 21 نوفمبر 2017، مجلس نواب الشّعب جلسة عامة تمّ خلالها الاستماع إلى رئيس الحكومة يوسف الشّاهد حول مشروع قانون الماليّة و إعداد ميزانيّة الدّولة لسنة 2018.

وقد أعلن الشّاهد خلال هذه الجلسة عن 10 مبادرات حكوميّة لإنعاش الاقتصاد الوطني، من بينها دعم الشّركات الصّغرى و المتوسّطة و دعم التصدير و رفع حواجز الاستثمار و كذلك استغلال الطّاقات البديلة كالطّاقة الشمسيّة.

و حول هذا الموضوع اتصلت تونس الرّقميّة بخبير الاقتصاد معزّ الجودي لمعرفة رأيه في دور النقاط التي قدمها رئيس الحكومة في النّهوض باقتصاد البلاد و هل ومدى قابلية تنفيذها على أرض الواقع ..

وقد أكّد الجودي في هذا الإطار أنّ خطاب الشّاهد كان واقعيا فيه أرقام واضحة و مؤشّرات مدروسة و يأخذ بعين الاعتبار عجز ميزانيّة الدّولة و هو بمثابة تشخيص عميق و دون إخفاء للحقيقة.

و قال الجودي إنّ الإصلاحات المقدّمة من قبل الشّاهد تعتبر جوهريّة و لكن يجب أن تطبّق على أرض الواقع و اعتبر أنّه من الضّروري تنفيذ العشر مقترحات و ذلك لما يتطلّبه الوضع الاقتصادي الرّاهن.
و أكّد خبير الٌاقتصاد أنّ الإعلان على جملة من المشاريع الجديدة سوف يخلق نوعا من الدّيناميكيّة مثل مشروع الطّاقة الشّمسية و المشاريع التكنولوجيّة.

و أضاف الجودي أنّه من المهمّ العمل على هذه المشاريع مع ضرورة استغلال الوقت كما يجب تفادي الخسائر التي قد تحصل مستقبلا و شدّد كذلك على ضرورة الوعي الجماعي و السّير نحو الإصلاحات.

و من ناحية أخرى عبّر محدّثنا عن كون هذه البرامج هي خطوط عريضة لكن تفتقر إلى كيفيّة التنفيذ و إلى خارطة طريق واضحة لكي لا تبقى مجرّد كلام خاوي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح خبير الاقتصاد معزّ الجودي

تعليقات

الى الاعلى