اقتصاد وأعمال

تعثُّر في المفاوضات يجعل إضراب قطاع نقل المحروقات أمرا واردا من جديد

قال كاتب عام الجامعة العامة للنفط والمواد الكيمياوية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل حسناوي السميري إن عدم حضور ممثلي غرفة نقل المحروقات التابعة لاتحاد الصناعة والتجارة في جلسة تفاوضية أمس الثلاثاء 29 جانفي بوزارة الشؤون الاجتماعية مع ممثلي الجامعة أدى إلى فشل الاجتماع مشيرا إلى إمكانية عودة الإضراب لمدة أخرى خلال الأيام القليلة القادمة.

وأوضح السميري في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 30 جانفي 2013 إن الجامعة العامة للنفط اتفقت مع المركزية النقابية للاتحاد بهدف إجراء الاتصالات اللازمة وإن لم يتم الاستجابة لطلباتهم المتمثلة في إرجاع أحد زملائهم إلى العمل وتحسين الأجور ومراجعة ساعات العمل إضافة إلى منحة الخطر،فإن الجامعة ستصدر برقية إضراب أخرى في غضون ثلاثة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى