-

تونس – الأسباب الحقيقيّة وراء موجة انقطاع الماء الصالح للشّراب بعدد من المناطق

أﻓﺎد رﺋﯿﺲ اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﻮطﻨﻲ ﻟﻠﺘﺤﻜّﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﯿﺔ ﻟﻠﻜﮭﺮﺑﺎء واﻟﻐﺎز ﺣﺒﯿﺐ ﺑﻦ ﺟﻤﻌﺔ، “أن اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺷﮭﺪﺗﮭﺎ ﺷﺒﻜﺔ ﺗﻮزﯾﻊ اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء ﺗﻌﺰى إﻟﻰ اﻻرﺗﻔﺎع اﻟﻜﺒﯿﺮ واﻟﻤﻠﺤﻮظ اﻟﻤﺴﺠّﻞ ﻓﻲ درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة وﺗﺰاﯾﺪ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻜﮭﺮﺑﺎﺋﯿﺔ اﻟﺬي ﺗﺠﺎوز اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﯿﺔ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ”، ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء 3330 ﻣﯿﻐﺎواط ﯾﻮﻣﯿﺎ ﻓﻲ ﺣﯿﻦ أن اﻟﻘﺪرة اﻹﻧﺘﺎﺟﯿﺔ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﺗﻘﺪر ﺑﺤﻮاﻟﻲ 3240 ﻣﯿﻐﺎواط ﻓﻲاﻟﯿﻮم.

كما أكّد رﺋﯿﺲ اﻟﻤﺮﻛﺰ، الخميس 12 جويلية 2012، ﻓﻲ ﻧﺪوة ﺻﺤﻔﯿﺔ ﻋﻘﺪﺗﮭﺎ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﻘﺼﺒﺔ، ﻟﺘﻮﺿﯿﺢ أﺳﺒﺎب اﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﯿّﺎر اﻟﻜﮭﺮﺑﺎﺋﻲ واﻟﺘﺰوﯾﺪ ﺑﻤﯿﺎه اﻟﺸﺮب ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﻣﻨﺎطﻖ اﻟﺒﻼد  “أنّ اﻧﻘﻄﺎﻋﺎت دورﯾﺔ ﻓﻲ ﺗﻮزﯾﻊ اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻣﺪّﺗﮭﺎ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ ﺳﺘﺘﻮاﺻﻞ ﻧﮭﺎﯾﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺠﺎري ﺑﺒﻌﺾ ﺟﮭﺎت اﻟﺒﻼد إذا اﺳﺘﻤﺮّت ﻣﻮﺟﺔ اﻟﺤﺮارة وارﺗﻔﺎع اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء.

وﺑﯿّﻦ ﻣﺪﯾﺮ اﻟﺘﻮزﯾﻊ ﺑﺎﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﯿﺔ ﻻﺳﻐﻼل وﺗﻮزﯾﻊ اﻟﻤﯿﺎه، ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻘﺰن، “ان اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء ﻛﺎن اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺮﺋﯿﺴﻲ ﻻﻧﻘﻄﺎع ﻣﯿﺎه اﻟﺸﺮب ﻋﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺠﮭﺎت”.

وأضاف “أنّ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﯿﺴﺖ ﻟﺪﯾﮭﺎ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻓﻲ اﻟﺘﺰوﯾﺪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻹﻗﻠﯿﻢ ﺗﻮﻧﺲ اﻟﻜﺒﺮى واﻟﺸﻤﺎل واﻟﺠﻨﻮب ﻏﯿﺮ أﻧّﮭﺎ واﺟﮭﺖ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺑﺠﮭﺔ ﺳﯿﺪي ﺑﻮزﯾﺪ ﺑﺴﺒﺐ ارﺗﻔﺎع اﻟﻄﻠﺐ وﺑﺠﮭﺔ اﻟﺴﺎﺣﻞ ﻧﻈﺮا ﻻﻧﻘﻄﺎع اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء، داﻋﯿﺎ إﻟﻰ ﻣﺰﯾﺪ ﺗﺮﺷﯿﺪ اﻻﺳﺘﮭﻼك حتى ﯾﺘﻢ ﺗﺠﺎوز ھﺬا اﻹﺷﻜﺎل ﻗﺮﯾﺒﺎ وﺑﺼﻔﺔ ﺗﺪرﯾﺠﯿﺔ.

وقال بأن اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﯿﺔ ﻟﺘﻮزﯾﻊ واﺳﺘﻐﻼل اﻟﻤﯿﺎه تمتلك ﻧﺤﻮ أﻟﻒ ﻣﺤﻄّﺔ (إﻧﺘﺎج وﺿﺦ وﺟﻠﺐ وﺗﻮزﯾﻊ) ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻜﮭﺮﺑﺎء ﻟﻜﻨّﮭﺎ ﺗﻔﺘﻘﺪ إﻟﻰ ﻣﻮﻟّﺪات ﻛﮭﺮﺑﺎء ذاﺗﯿﺔ ﺗﺴﺘﺨﺪم ﻋﻨﺪ اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻜﮭﺮﺑﺎء.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى