اقتصاد وأعمال

تونس: الحرس الدّيواني بسوسة يكشف عن”مخابئ” للموز المهرّب ويحجز كميّات تقدّر بـ 60 طنّا

نجح أعوان الحرس الديواني بسوسة خلال الأسبوع الجاري في الكشف عن”مخابئ” للموز المهرب من الجزائر تنطلق منها عملية الترويج نحو السوق الموازية وحتى نحو الفضاءات والمراكز التجارية المشهورة، حيث حجزوا 18 ألف”كرذونة” زنة الواحدة 20 كيلوغراما أي أن البضاعة المحجوزة تزن 60 طنا وتقدر قيمتها بنحو ثلاثة ملايين دينار.

كما ذكرت مصادر مطّلعة أن العملية تمّت بعد ورود معلومات سريّة إلى مسامع الحرس الدّيواني بسوسة مفادها إمكانية مرور شاحنة ثقيلة محمّلة بكمية كبرى من الموز المهرّب من الجزائر.

فسارعت قوّات الأمن إلى تركيز نقطة تفتيش قارة على الطريق تمكن أعوانها من ضبط الشاحنة وبداخلها كمية من الموز القادم من الجزائر بطرق ملتوية.

وبانطلاق الأبحاث أدركوا أنهم أمام”مافيا” تهريب لذلك تلقوا الإذن من السّلط القضائية بمداهمة المحلات والفضاءات المشبوهة، فتوجّهوا إلى صفاقس ومنها إلى الجم حيث نجحوا في حجز كمّيات كبرى من الموز تقدر بـ 60 طنا داخل مراكز تبريد خاصة. وقد تمّ تحرير محاضر جبائية في شأن أصحابها.

يذكر أن مصالح الديوانة التونسية كثفت منذ أشهر من نقاط التفتيش والمراقبة في مختلف مناطق الجمهورية وخاصة قرب الحدود الغربية والجنوبية للتّصدي لظاهرة التّهريب التي تضاعفت إثر الثورة وهو ما مكّنها من الكشف عن مئات عمليات التهريب وحجز آلاف الأطنان من المواد الغذائية والتجهيزات الالكترومنزلية والالكترونية والمواشي وغيرها.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى