-

تونس- الشاذلي العيارى: إصدار سندات في السوق المالية العالمية خطوة غير كافية لإنعاش الاقتصاد التونسي

chedli- ayarriأكّد محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العيارى  أمس 12 فيفري 2014 أنّ السندات التي تعتزم تونس إصدارها في السوق المالية العالمية خلال سنة 2014 ستساهم في بداية انفراج اقتصادي لكنها غير كافية لإنعاش الاقتصاد التونسي .

وأشار العيارى خلال الملتقى الدولي العلمي الثاني حول أزمة البلدان الاورومتوسطية الواقع والأفاق الذي نظمته الجامعة المركزية بتونس أن إنعاش الاقتصاد الوطني يتطلب أيضا إرساء الثقة في البلاد واستمرار الاستقرار السياسي ودفع الاستثمار المحلي والأجنبي وتنويع مصادر تمويل الاقتصاد .

وابرز العيارى في هذا السياق أهمية اعتماد المالية الإسلامية كمصدر هام لتمويل خزينة الدولة خاصة بعد أن برهنت على فعاليتها في ظل الأزمات الاقتصادية

وفي ما يتعلق بالاتحاد الأوروبي قال العيارى أن الاتحاد لم يتعامل بنفس الطريقة مع أزمات بلدان المتوسط فقد ساند اليونان بقوة في حين لم يتدخل لإنقاذ تونس في أزمتها الاقتصادية بنفس الطريقة .

وأشار إلى أن قرار صندوق النقد الدولي بصرف دفعة جديدة بقيمة 500 مليون دولار من قرض متفق عليه منذ منتصف 2012 يشجع المؤسسات الدولية على تمويل الاقتصاد التونسي.

وأبرز رئيس الجامعة المركزية العليا صلاح بن تركية أن الحفاظ على نسق التبادل التجاري التونسي الأوروبي 80 بالمائة معاملات تجارية مع الشريك الأوروبي وتطويره يعد ضروريا مهما كانت توجهات البلاد وقال بن تركية أن انفراج الأزمة السياسية في تونس والمصادقة على الدستور وتشكيل حكومة مستقلة تفتح الأبواب المغلقة أمام الاقتصاد التونسي وتعطي رسالة طمأنة للأطراف الأجنبية و للمؤسسات المالية العالمية .

وأكد الرئيس المدير العام لمركز الدراسات الدولية في الاقتصاد الكلي والمالي كلود بيرتوميو من جهته أن تونس توفقت في الخروج من مرحلة الخطر والتقدم بخطوات ثابتة نحو استرجاع ثقة المستثمر في تونس بما من شانه ان يساهم في الرفع من نسبة نموها وإنعاش اقتصادها مقارنة بالعديد من البلدان المتوسطية الأخرى على غرار مصر.

وبيّن ” بيرثوميو ” في ذات السياق أنّ بلوغ نسبة نمو 4 بالمائة خلال سنة 2014 غير كافية لمواجهة الإشكاليات التي تعيشها تونس اليوم وخاصة منها ظاهرة البطالة التي تفشت ولا سيما بعد الثورة ويحضر الملتقى الذي ينتظم بالتعاون مع مركز الدراسات الدولية في الاقتصاد الكلي والمالي مجموعة من المسؤولين والباحثين والجامعيين والخبراء المحليين والأجانب بحسب وكالة تونس افريقيا للأنباء.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى