اقتصاد وأعمال

تونس تمضي مع ألمانيا على سبعة عقود قروض وتمويل بأكثر من 76 مليون يورو

تم الإمضاء أمس الخميس 15 ديسمبر 2011، بمقر وزارة الشؤون الخارجية بتونس، على سبعة عقود قروض وتمويل بين تونس وألمانيا بقيمة جملية تقدر بـ76.7 مليون أورو.

وتولّى التوقيع على هذه العقود التي تندرج في إطار التعاون المالي والتقني بين البلدين، من الجانب التونسي كاتب الدولة للشؤون الخارجية خميس الجهيناوي ومن الجانب الألماني المديرة العامة للبنك الالماني للتنمية وإعادة الإعمار لشمال إفريقيا والشرق الأوسط دوريس كون والمستشار الرئيسي للبنك لمنطقة المغرب العربي كريستوف كريغير .

وستخصّص هذه العقود لتنفيذ مشاريع في مجال المياه، والتصرّف المندمج في الموارد المائية وتطوير المساحات العمومية المروية. كما تتصل بمسائل المحافظة على البيئة وحماية المحيط عبر مقاومة التلوّث الصناعي، وتركيز مصبّات مراقبة في الولايات الداخلية على غرار سيدي بوزيد وقفصة والقصرين.

من جهتها أكدت دوريس كون دعم ألمانيا القوي والمتجدد لتونس والتزام البنك بمساندتها خاصة بعد التقدم الهام الذي حققته في مجالي الحرية والديمقراطية مبينة عزم البنك القوي على تعزيز ومزيد تنويع مجالات تعاونه مع تونس لتشمل التنمية الجهوية ومكافحة البطالة.

وجرى حفل التوقيع بحضور كبار ممثلي وزارة التخطيط والتعاون الدولي والبنك المركزي التونسي والوكالة الوطنية للتصرّف في النفايات فضلا عن ممثلين عن الوكالة الوطنية لحماية المحيط والديوان الوطني للتطهير، باعتبارها الأطراف المستفيدة من هذه القروض.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى