اقتصاد وأعمال

تونس/ نائب رئيس البنك العالمي: “ملتزمون بدعم تونس في تنفيذ مشاريعها الإصلاحيّة”

التقى وزير التّنمية و الاستثمار و التّعاون الدّولي زياد العذاري نائب رئيس البنك العالمي لمنطقة الشّرق الأوسط و شمال إفريقيا حافظ غانم و عدد من مسؤولي وخبراء البنك، في إطار مشاركته في اجتماعات الرّبيع للبنك العالمي و صندوق النّقد الدّولي المنعقدة بواشنطن من 19 إلى 22 أفريل الجاري.

و تمّ خلال الاجتماع التّطرق إلى تقدم الإصلاحات الاقتصادية و إستراتيجية الحكومة وب رامجها القادمة، و إلى التّعاون المالي و الفني بين تونس و البنك العالمي في الفترة الرّاهنة و برامجه للمرحلة القادمة و خاصة منها برنامج دعم الميزانيّة و سبل المساعدة لتجسيم التّمشي الخاص بالشّراكة بين القطاع العمومي و القطاع الخاص و برنامج دعم السّياسات الاجتماعية الإدماجية في تونس.

و جدّد حافظ غانم التزام المؤسّسة الماليّة الدّولية بمواصلة دعم تونس في تنفيذ مشاريعها الإصلاحية بما يساعدها على تحقيق نمو أرفع و أكثر استدامة قادر على الاستجابة لحاجيات البلاد الاقتصادية و الاجتماعية، معربا عن ارتياحه للتّطور التّدريجي الذّي تشهده عديد المحركات الاقتصادية، وفق بلاغ للوزارة.

و في السّياق ذاته، التقى وزير التّنمية و الاستثمار و التّعاون الدّولي بممثلي عدد من كبرى المجموعات الاستثمارية الأمريكية النّاشطة في قطاعات واعدة و ذلك في إطار التّعاون مع غرفة التّجارة الأمريكية العربيّة.

و عرض الوزير مناخ الاستثمار و الأعمال، مستعرضا المزايا التّفاضلية من ذلك كفاءة الموارد البشريّة، و البنية الأساسية و الخدماتية المتطوّرة و كذلك الموقع الجغرافي الاستراتيجي، سواء للاستثمار في تونس أو للتوجه نحو الفضاءات المجاورة على غرار الفضاء الأوروبي و الفضاء الإفريقي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى