اقتصاد وأعمال

حركة احتجاجية تؤدّي إلى وقف عمليّات التزويد بسوق الجملة ببئر القصعة

إحتج عدد من العمال في سوق الجملة ببئر القصعة ومنعوا الفلاحين من دخول السوق الشيء الذي تسبّب في إزدحام كبير أمام سوق الجملة، فجر الجمعة 04 ماي 2012.

وتتمثل أهم مطالب العمال في تغير المسؤولين الموجودين على رأس التعاضديّة المشرفة على السوق، مشيرين إلى أنّ هؤلاء المسؤولين عمدوا إلى جلب ميلشيات واثارة البلبلة واستعمال السكاكين والألات الحادة.

هذا ما أكّدوه على موجات شمس آف آم.

ومن جهة أخري عبّر عدد كبير من الفلاّحين الذين منعوا من دخول السوق بسبب هذه الأحداث عن امتعاضهم من ذلك نظراً لتعطّل مصالحهم وطالبوا برجوع سوق الجملة الكائنة ببئر القصعة إلى البلدية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى