اقتصاد وأعمال

حملة ترويج سياحي لدى التّونسيين المقيمين بفرنسا وايطاليا وألمانيا

أعلن فريد فتني، المدير المركزي للديوان الوطني التونسي للسياحة أنّ وزارة السياحة خصّصت ميزانية بقيمة 50 ألف دينار للترويج للسياحة التونسيّة لدى التّونسيين المقيمين في فرنسا وايطاليا وألمانيا.

ويتزامن تنظيم هذه الحملة (من 15 إلى 31 ماي 2012) مع ما تقدمه الشّركات الوطنية للنقل الجوي والبحري، الخطوط التونسية والشركة التونسية للملاحة، من تخفيضات بهدف تحفيف كلفة النقل بالنسبة للجالية التونسية المقيمة بالخارج وتمكينها من المساهمة في استعادة النمو الاقتصادي للبلاد وفق ما أكّده المنظّمون.

وستتميّز الحملة ببث ومضات اشهارية في ثلاث محطات إذاعية فرنسية “سولاي” و”اوريون” و “بورن” والتوقيع على اتّفاق مع ثلاث وكالات أسفار تونسية، متواجدة بباريس (فرنسا)، لبيع اقامات (أسابيع) في تونس إلى الجالية التونسية فضلا عن تنظيم أسبوع ثقافي في ايطاليا لفائدة المقيمين التونسيين في ايطاليا.

وفي ما يتعلّق بالسوق الألمانية، أوضح حسين الجزيري كاتب الدولة للهجرة والتونسيين بالخارج أنّ الناقلة الوطنية لم تتمكّن من إدراج تخفيضات نحو الوجهات التونسيّة انطلاقا من ألمانيا باعتبار “الخسائر الضخمة” التي تكبدتها الشركة على هذه الوجهة .

واتّفقت كل من وزارتي السياحة والشؤون الاجتماعية على إعداد برامج مخصّصة للتونسيين المقيمين بالخارج.

وأبرز وزير السياحة الياس الفخفاخ، أنّ الوزارة ستعمل على توفير منتوج ملائم لفائدة التونسيين بالخارج على مستوى كلفة النقل والإقامة.

وقال الجزيري إنّ وزارة الشؤون الاجتماعية، ستؤمّن من جهتها وصول نحو 1000 طفل تونسي مقيم بالخارج، تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات و 13 سنة إلى أرض الوطن.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى