اقتصاد وأعمال

دول عدم الانحياز تدعو إلى إرساء علاقات متوازنة ومتكافئة في الميادين الاقتصادية والاجتماعية في ضوء المستجدات الدولية

أنهى مساء الخميس 10 ماي 2012 الاجتماع الوزاري لمكتب تنسيق حركة عدم الانحياز، الذي يشارك فيه رفيق عبد السلام وزير الشؤون الخارجية، أشغاله بمدينة شرم الشيخ باعتماد الوثيقة الختامية التي تتضّمن أهم المحاور السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمّت مناقشتها والاتّفاق بشأنها طيلة أيام المؤتمر.

وترتكز هذه الوثيقة أساسا على المنطلقات والمبادئ التي تتّفق حولها دول عدم الانحياز وبرامج عملها المستقبلية ومواقفها من جملة القضايا والمسائل المطروحة على الساحة الدولية والإقليمية.

ودعت إلى إرساء علاقات متوازنة ومتكافئة في الميادين الاقتصادية والاجتماعية في ضوء المستجدات الدولية وبالخصوص تداعيات الأزمة المالية الدولية، و تمّ الاتفاق  في هذا الشأن على دعم التعاون جنوب-جنوب، والعمل على تكاتف الجهود من أجل الخروج بحلول توافقية، في أفق انعقاد قمّة ريو+20 بالبرازيل.

كما وافق المجلس الوزاري على مقترحين تقدّم بهما الوفد التونسي حول إرساء شراكة دولية لمعالجة ظاهرة البطالة والإستجابة لتطلّعات الشباب في بلدان الحركة، وكذلك معالجة ظاهرة الهجرة غير الشرعية حتّى لا تكون عائقا أمام التنمية الداخلية في هذه البلدان.

وفي إطار مشاركته في هذا الاجتماع التقى رفيق عبد السلام، مع نظيره المصري محمد كامل عمرو وبحث معه سير علاقات التعاون الثنائي وسُبل إعادة تنشيط اللجنة العليا المشتركة، برئاسة رئيسي حكومتي البلدين، خلال النصف الثاني من السنة الجارية، بعد أخر اجتماع لها بالقاهرة في شهر جوان 2010،  إلى جانب النهوض بالمبادلات التجارية وتوسيع مجالات الاستثمار لرجال الأعمال في البلدين.

ومن ناحيته ثمّن محمد كامل عمرو نسق التشاور السياسي بين مصر وتونس، والذي تكثّف بشكل ملحوظ، بفضل التقارب الكبير الذي أحدثته ثورتا البلدين.

كما تطرّق الوزيران إلى عدد من المسائل الإقليمية ولاسيما قضية الشعب الفلسطيني، وما يعانيه جرّاء سياسات الاحتلال الإسرائيلي وتواصل الاستيطان ومحاولات تهويد القدس واستمرار معاناة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.

ومن جانب آخر، شارك وزير الشؤون الخارجية في لقاء تشاوري مغاربي، تمّ خلاله متابعة بحث موضوع انعقاد القمّة المغاربية بتونس في أكتوبر المقبل وسُبل الإعداد الجيّد لها لتكون محطّة جديدة على صعيد التعاون  والتكامل المغاربي مُستجيبة لتطلعات شعوب المنطقة ورسالة قوّية للتكتلات الأخرى.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى