اقتصاد وأعمال

رأس الجدير- مدنين: انسحاب أعوان الديوانة من المعبر الحدوديّ بعد تعرّضهم لاعتداءات

انسحب أمس الاثنين، 19 ديسمبر 2011، أعوان الديوانة من معبر رأس الجدير بعد تعرّضهم إلى ضغوطات واعتداءات من قبل أشخاص منعوهم من القيام بعملهم وطالبوهم تحت التهديد بعدم تطبيق القوانين المعمول بها لدى خروج السيارات ودخولها من هذا المنفذ الحدودي.

ويذكر أنه إضافة إلى هذه الاعتدءات التي تعرّض لها أعوان الدّيوانة أمس، فإن مكتب قباضة الدّيوانة بمعبر رأس جدير تعرّض يوم السبت الفارط إلى عملية حرق. وأكّدت مصادر أمنيّة أن المعبر الحدودى بين تونس وليبيا أصبح حاليّا خاليا من أعوان الدّيوانة .

المصدر: إذاعة تطاوين

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى