اقتصاد وأعمال

قابس: تأزّم الأوضاع الاقتصاديّة بمعامل المجمّع الكيميائي بعد أكثر من 10 أيّام من الإضراب

أفاد مصدر مسؤول في إدارة المجمع الكيميائى التونسي بقابس “أن الوضع صعب للغاية بمعامل المجمع” بسبب توقفها عن النشاط بفعل الاعتصام الذى يشنه منذ أكثر من عشرة أيام عدد من حاملى الشهادات العليا”.

وأوضح المصدر نفسه، أن توقف نشاط المعامل يكلّف هذه المؤسّسة الوطنية خسائر ماليّة كبرى ناجمة عن الأضرار التى تلحق بتجهيزاتها ودفع غرامات تأخير للسفن التجارية الراسية بميناء قابس التجارى والتى تنتظر شحن أو تفريغ المواد التى يصدّرها أو يورّدها المجمّع، مضيفا أن هذه المؤسّسة مهدّدة اليوم أيضا بخسارة العديد من الأسواق العالميّة.

كما يهدّد هذا الاعتصام بتوقّف الإنتاج بعدد من المؤسّسات الصناعية الأخرى في حال نفاذ المواد التى يوفّرها لها المجمّع، إلى جانب تأثيره على القطاع الفلاحى وخاصة على الزراعات الكبرى بالشمال التى تحتاج إلى الأسمدة الكيمائية التى ينتجها معمل  “الداب”.

يذكر أن الشّباب المعتصم بمدخلي معمل الحامض الفسفورى ومعمل سماد “الداب”، التّابعين للمجمّع الكيميائى التونسي بقابس يطالبون بالإعلان عن نتائج المناظرة التى قام بها المجمع الكيميائى التونسي لانتداب 650 من الأعوان والفنيين الجدد، وهي مناظرة تقدّم لها قرابة 8800 مترشّح.

المصدر: إذاعة تطاوين

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى