اقتصاد وأعمال

محافظ البنك المركزي التونسي يؤكد انفراج أزمة التداين الخارجي

BANقال محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري صباح اليوم الخميس 30 جانفي في تصريح إذاعي إنّ إعلان صندوق النقد الدولي عن موافقته لتقديم القسط الثاني من القرض الائتماني والبالغ قيمته 500 مليون دولار سيشجع مختلف الممولين الأجانب والعرب على مساندة تونس وتقديم مزيدا من القروض على غرار البنك الدولي الذي جمد 250 مليون دولار كان سيقدمها في شكل قرض لفائدة تونس وأيضا الاتحاد الأوروبي الذي ينتظر اشارات طمأنة من صندوق النقد الدولي .

وقال المحافظ ايضا إن نسبة المديونية في تونس مازالت في مستويات معقولة وإنه سيتم التوجه خلال الفترات القادمة إلى وجهات جديدة مثل الولايات المتحدة الأمريكية واليابان للحصول على المزيد من القروض.

وأفاد العياري أن هذا القرض الذي سيقدمه صندوق النقد الدولي هو الأول من نوعه بالنسبة لسنة 2014.

وشدّد الشاذلي العياري على ضرورة استثمار هذه القروض في مشاريع تنموية وخلق الثروة وليس باتجاه الاستهلاك

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى