اقتصاد وأعمال

نهب وحرق قباضة الديوانة التّونسية برأس الجدير

على خلفية حجز سيارتين تورط مالكيها في مخالفة ديوانية، توجه بعض الأشخاص لمكتب الإدارة الجهوية للديوانة التونسية ببنقردان قصد التدخل لفائدة مالكي السيارتين لرفع الحجز عن السيارتين.

وتمّ حجز سيارتين في إطار التصدي لعملية تهريب واسعة النطاق لسيارات مستوردة من قبل أفراد لبيعها في ليبيا أو لإبقائها بالتراب التونسي لتباع في شكل قطع غيار.

وأمام رفض أعوان الدّيوانة التفاوض وتمسكهم بتطبيق الاجراءات القانونية اللازمة، فوجىء المسؤولون الجهويون بمداهمة ونهب وحرق قباضة الديوانة برأس الجدير على أيدي مجهولين.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى