اقتصاد وأعمال

وزارة الصّناعة والتّكنولوجيا: توريد كمّيات إضافيّة من الغاز المسال تفوق 20 ألف طن

حسب بيان أصدرته زارة الصناعة والتكنولوجيا، تحصلت تونس الرقمية على نسخة منه، ستشرع الوزارة بداية مناليوم، الخميس 22 ديسمبر وإلى غاية 26 ديسمبر 2011 في توريد كمّيات إضافية من الغاز السائل من المتوقع أن تفوق 20 ألف طن “أي ما يعادل 15 يوما من الاستهلاك الوطني لمجابهة النقص المسجل من هذه المادة.

وقالت الوزارة، في البلاغ الذي أصدرته ،الثلاثاء 20ديسمبر بتونس، أنه ينتظر وصول باخرتين إضافيّتين خلال الفترة الممتدة بين 28 و30 ديسمبر الجاري تقدر حمولة الأولى بـ5000 طن والثانية بـ3600 طنا.

وبينت أن هذه الكميات سيتم توزيعها على موانئ رادس وبنزرت وقابس وهو ما من شأنه أن يحقق “انفراجا في توفير قوارير الغاز المسال” في وقت زاد فيه الطلب على هذه المادة البترولية بسبب موجة البرد التي تجتاح البلاد.

وكانت السوق التونسية قد شهدت خلال الفترة الأخيرة نقصا من هذه المادة بسبب تواصل الاضطرابات والاعتصامات في مواقع إنتاج البترول والغاز وخاصة بالمنطقة الصناعية بقابس وكذلك الصعوبات التي تعرضت لها عمليات الشحن بالموانئ التونسية.

وتفيد الوزارة أن الشركة الوطنية لتوزيع البترول “عجيل” بادرت منذ صباح الثلاثاء بإرسال كميات إضافية تقدر بـ2200 قارورة (حجم 13 كلغ) لتزويد ولاية الكاف بالإضافة إلى توجيه كميات مماثلة إلى ولاية جندوبة (مناطق بوسالم وعين دراهم وغار الدماء).

كما تسهر الشركة التونسية لصناعات التكرير “ستير” على متابعة عمليات التزود بالغاز المسال بالموانئ التونسية علما وأن الإنتاج الوطني من هذه المادة لا يغطي إلا 25 بالمائة من الحاجيات الوطنية والبقية يتم استيرادها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى