اقتصاد وأعمال

وزير المالية: “اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﺠﺒﺮة ﻋﻠﻰ التّرفيع في أسعار اﻟﻤﺤﺮوﻗﺎت وﻟﻮ ﺑﺼﻮرة طﻔﯿﻔﺔ”

أﻛّﺪ وزﯾﺮ اﻟﻤﺎﻟﯿﺔ ﺣﺴﯿﻦ اﻟﺪﯾﻤﺎﺳﻲ، أنّ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ “ﻣﺠﺒﺮة ﻓﻲ إطﺎر ﻣﺸﺮوع ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﺘّﻜﻤﯿﻠﻲ ﻟﺴﻨﺔ 2012 ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺪﯾﻞ أﺳﻌﺎر اﻟﻤﺤﺮوﻗﺎت وﻟﻮ ﺑﺼﻮرة طﻔﯿﻔﺔ” ﻣﺸﯿﺮا إﻟﻰ أﻧّه “ﻟﻢ ﯾﺘﻢّ إﻟﻰ ﺣﺪّ الآن ﺗﺤﺪﯾﺪ ﻗﯿﻤﺔ ھﺬه اﻟﺘﻌﺪﯾلات”.

وأوﺿﺢ،الارﺑﻌﺎء 14 مارس 2012 ﺧلال اﻟﻠّﻘﺎء الاﻋلاﻣﻲ ﻟﺨﻠﯿّﺔ الإﺗّﺼﺎل ﺑﺎﻟﻮزارة الأوﻟﻰ، أنّ ھﺬا اﻟﺘﻮﺟّه أﻣﻠﺘه اﻟﺘﻐﯿّﺮات اﻟﺘﻰ ﺗﺸﮭﺪھﺎ أﺳﻌﺎر اﻟﻨّﻔﻂ ﻓﻰ اﻟﺴﻮق اﻟﻌﺎﻟﻤﯿﺔ (اﻟﺴﻌﺮ اﻟﺤﺎﻟﻲ ﻟﻠﺒﺮﻣﯿﻞ ﻓﻰ ﺣﺪود 125 دولارا).

وﻗﺎل إنّ اﻟﺪّوﻟﺔ ﺗﺘﺤﻤّﻞ ﺣﺎﻟﯿﺎ ﻧﻔﻘﺎت دﻋﻢ ﻟﻠﻤﺤﺮوﻗﺎت ﺑﻘﯿﻤﺔ 2 ﻣﻠﯿﺎر دﯾﻨﺎر (ﻣﺎ ﯾﺘﯿﺢ ﺗﻮﻓﯿﺮ 100 أﻟﻒ ﻣﻮطﻦ ﺷﻐﻞ ﻗﺎر) ﻣلاﺣﻈﺎ أنّ ارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮ ﺑﺮﻣﯿﻞ اﻟﻨﻔﻂ ﺑﺪولار واﺣﺪ ﻋﻠﻰ أﺳﺎس 100 دولار ﻣﻌﺘﻤﺪة ﯾﺤﻤّﻞ اﻟﺪّوﻟﺔ أﻋﺒﺎء إﺿﺎﻓﯿﺔ ﺑﻘﯿﻤﺔ 28 ﻣﻠﯿﻮن دﯾﻨﺎر.

وﻟﻢ ﯾﺴﺘﺒﻌﺪ اﻟﻮزﯾﺮ ﻣﻦ ﺟﮭﺔ أﺧﺮى، إﻣﻜﺎﻧﯿﺔ ﻟﺠﻮء اﻟﺪوﻟﺔ إﻟﻰ إﺻﺪار ﻗﺮض وطﻨﻲ ﻛﺸﻜﻞ ﻣﻦ أﺷﻜﺎل الاﻗﺘﺮاض اﻟﺪاﺧﻠﻲ.

وﻗﺎل اﻟﺪّﯾﻤﺎﺳﻲ ﻟﺪى اﺳﺘﻌﺮاﺿه اﻟﺨﻄﻮط اﻟﻜﺒﺮى ﻟﻤﺸﺮوع ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﺘّﻜﻤﯿﻠﻲ ﻟﺴﻨﺔ 2012، إنّ إﻋﺪاده ﻛﺎن ﻓﻰ ظﻞّ ظﺮف “اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ” و”ﺻﻌﺐ” ﻧﺘﯿﺠﺔ اﻟﻀﻐﻮطﺎت اﻟﻤﺴﻠّﻄﺔ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج.

وﺷﺪّد ﻋﻠﻰ أنّ ﻣﺸﺮوع ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﺘﻜﻤﯿﻠﻲ “لا ﯾﺰال ﻣﺤﻞّ ﺣﻮار وﺟﺪل ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻰ اﻧﺘﻈﺎر ﻋﺮﺿه ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮطﻨﻲ اﻟﺘأﺳﯿﺴﻲ اﻟﺬي ﻗﺪ ﯾﺠﺮي ﺗﺤﻮﯾﺮات ﻋﻠﻰ اﻟﺼﯿﻐﺔ اﻟﺤﺎﻟﯿﺔ”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى