تعليم

عميد كليّة الآداب بمنّوبة يحمّل وزارتي الدّاخلية والتعليم العالي والبحث العلمي مسؤوليّة تنظيم الطلبة المعتصمين ندوة صحفية بالكلّيّة

حمّل الحبيب القزدغلي عميد كلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة وزارتي الداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي مسؤولية اقتحام الطلبة المعتصمين الكلّيّة صبيحة يوم السبت 10 ديسمبر 2011 وتنظيمهم ندوة صحفيّة بالمكان.

وأعلن، في بيان توضيحي انه لم يدع إلى عقد ندوة صحفية بمقر الكلية، مذكرا بأن هذه الكلية تم غلقها بقرار من المجلس العلمي منذ يوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2011 بعد أن تم منعه من الالتحاق بمكتبه.

واستنكر العميد “اقتحام مبنى الكلية مرة أخرى صبيحة يوم السبت 10 ديسمبر 2011 من قبل أطراف غريبة عنها دون أي استئذان وفي غياب العميد وكل طاقم الإدارة”، مشيرا في هذا الصدد بالخصوص إلى رابطة لجان حماية الثورة بتونس الكبرى التي أعلنت عن عقد ندوة صحفية بالكلية”.

وقال أن أساتذة الكلية يجتمعون يوميا بمقر رئاسة جامعة منوبة لمتابعة المستجدات، موضحا انه في اجتماع يوم السبت 10 ديسمبر 2011 جدّد الأساتذة تمسّكهم بالموقف الصادر عن المجلس العلمي بضرورة كشف الوجه بحصص الدرس والامتحان والتأطير، مذكّرين بموافقتهم منذ البداية على مطلب إقامة مسجد لائق بالمركب الجامعي بمنوبة.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى