تعليم

قرابة 250 ملتحيا يقتحمون كلّيّة الآداب بسوسة و مسؤول بالاتّحاد الوطنيّ الحرّ يتدخّل

بلغ “تونس الرّقميّة”  أنّ مجموعة ملتحين اقتحموا اليوم كليّة الآداب و العلوم الإنسانيّة بسوسة.

و حسب وصف أحد الطّلبة من اتّحاد العامّ لطلبة تونس، أنّ ما بين 200 و 250 شخصا ملتحين و يلبسون القميص  الأبيض اعتصموا داخل ساحة الكلّيّة صباح اليوم و اعتدوا بالضّرب على كاتب عامّ الكلّيّة و مزّقوا بدلته و هدّدوا مدير الكليّة و محدّثنا بالذّبح.

و يذكر أنّ، و وفق نفس المصدر، أنّ سيّارة تابعة للاتّحاد الوطنيّ الحرّ  و عليها شعار الحزب قد شوهدت رابضة داخل الكليّة، و أكّد لنا أحد الأساتذة بالكليّة أنّ مسؤولا من الاتّحاد الوطنيّ الحرّ بسوسة تدخّل للإصلاح بين الطّرفين، أي الملتحين المعتصمين و إدارة الكليّة.

و تأتي هذه الأحداث على خلفيّة محاولة إحدى الطّالبات المنقّبات التّرسيم بالكليّة  يوم الخميس 6 أكتوبر، إلّا أنّ الكاتب العامّ منعها حتّى تكشف عن و جها. و استنجدت هذه الطّالبة بمنظّمة حريّة و إنصاف الّتي أرسلتها لجمعيّة “حماية حقوق المحجّبات”، وفق ما نقل لنا أحد طلبة “الاتّحاد العامّ لطلبة تونس”.

و في في مساء منع الطّالبة من التّرسيم، اقتحم مجموعة مسلّحة بأسلحة بيضاء و الغاز المشلّ للحركة  الكليّة و هدّدو الطّلبة و أثاروا الفزع بينهم. و من الغد صباحا و في حادثة مشابهة تدخّل أعضاء من الاتّحاد العامّ التّونسيّ للشّغل و وعدوا بتسوية وضعيّة الطّالبة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى