تعليم

فيديو: أساتذة وطلبة يحتجّون بوزارة التّعليم العالي وقوّات الأمن والجيش تفرّق الاحتجاج بالقوّة

نظّم جمع من الأساتذة الجامعيين والطلبة، يوم الاربعاء 4 جانفي 2012، وقفة احتجاجية أمام مقرّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا مطالبين بتدخّل الوزارة لوضع حدّ إزاء ما عرف بقضية النّقاب في الجامعة التونسية وخاصّة بكليّة الآداب والفنون والانسانيات بمنوبة التي شهدت اعتصام عدد من الطلبة الذين تشبثوا بحق المنقبات في الدراسة بالجامعة بالاضافة إلى المطالبة بمصلى في الجامعة الأمر الذي نتج عنه تعطل الدروس وإغلاق الكلية.

وأكّد العديد من المحتجين تعرّضهم الى التعنيف من قبل قوات الأمن والجيش على حدّ السواء والتي تدخلت لتفريقهم بالقوة، وعبر  المحتجون عن استيائهم وامتعاضهم من العنف الذي مورس عليهم مؤكدين أنه كان من الأولى على وزارة الداخلية إخراج معتصمي كلية منوبة ليتم استئناف الدروس بصفة عادية.

وفسّر جمع من الطلبة عدم تدخل وزارة الداخلية لفك الاعتصام بمنوبة بكون نجلي وزير الداخلية علي العريض هما من بين المعتصمين وأنه قد تمّ تسييس كليّتهم التي طالبوا أن تبقى بمنأى عن جميع التجاذبات السياسية.

وقد أفاد بعض الأساتذة الجامعييّن أن مطلبهم الأساسي هو إخراج من أسموهم بالمعتصمين الغرباء عن الجامعة وأنهم مستعدّين لإيجاد حلّ توافقي بخصوص طلبة الكلية بمختلف توجّهاتهم السياسية ومشاربهم الفكرية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى