تعليم

فيديو-كليّة الآداب بمنّوبة: الطلبة المحتجّون يرفضون قرار المجلس العلمي ويواصلون اعتصامهم

أفاد مراسل “تونس الرقمية” أن الطلبة المعتصمين بكليّة الآداب والفنون والانسانيّات بمنّوبة قرّروا مواصلة اعتصامهم داخل الحرم الجامعي إلى حين الاستجابة إلى مطالبهم المتمثّلة في السماح للطالبات المنقّبات بمزاولة دراستهنّ بالجامعة، وإجراء امتحاناتهنّ وتمكينهم من مكان للصلاة داخل الجامعة.

وقال محمد البختي، المتحدّث باسم المعتصمين بكليّة الآداب بمنّوبة، أن الطلبة سيستمرµون في اعتصامهم من خلال نصب مجموعة من الخيام بجانب مقر مكتب العميد بالجامعة، دون أن يتسبّبوا في تعطيل سير الدّروس وإجراء الامتحانات أو الإضرار بنسق عمل الإدارة.

كما أكّد البختي أن المعتصمين يرفضون القرار الصادر عن المجلس العلمي المنعقد يوم الجمعة، 06 جانفي 2012، ويحمّلون عميد الكليّة مسؤولية ما يحدث في الجامعة من “تصعيد خطير” خاصة بعد تدخّل قوات الأمن يوم الخميس، 05 جانفي الجاري، لفكّ الاعتصام.

من جهته جدّد المجلس العلمي لكليّة الآداب بمنّوبة في بيان له اليوم الجمعة، تمسّكه بالقرار القاضي بدعوة جميع الأطراف الجامعيّة من أساتذة وطلبة وموظفين إلى التعريف بهويّاتهم داخل الحرم الجامعي، وكشف الوجه أثناء كامل حصص الدّرس والتّأطير والامتحانات. كما دعا المجلس وزارة التّعليم العالي والبحث العلمي بتعميم هذا الإجراء بنصّ قانوني.

علما أنّ المجلس قد أكّد  التزامه بتدارك الدّروس وإعادة جدولة الامتحانات ضمانا لمصالح الطلبة. وفي هذا الإطار تقرّر أيضا إضافة أسبوعين للتّدريس بداية من 07 إلى 20 جانفي 2012، وانطلاق امتحانات السّداسي الأوّل يوم الثّلاثاء 24 جانفي 2012.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى