تعليم

كلّيّة الآداب بمنّوبة تتعهّد بتأمين ما فات من الدروس وإعادة جدولة الامتحانات حال فكّ الإعتصام

أكّد الحبيب الكزدغلي، عميد كلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة، أن هيئة التدريس بالكلية تعهدت بتأمين ما فات من الدروس وإعادة جدولة الاختبارات والامتحانات والعمل على إنجاح السنة الجامعية حال التوصّل إلى فك الاعتصام وتوفّر ظروف عمل ملائمة.

وأشار في بلاغ أصدره الثلاثاء 13 ديسمبر 2011 إلى أن قرار غلق الكلية الصادر عن مجلسها العلمي الموسع منذ أسبوع سيظل ساري المفعول إلى أن يتمّ فك الاعتصام وإخلاء الكلية من جميع العناصر الغريبة عنها.

وأضاف العميد أن إعادة فتح الكلية سيتمّ الإعلان عنه عبر بلاغ رسمي صادر عن إدارتها.

ومن جانب آخر، أصدرت كل من النقابة الأساسية للتعليم العالي والبحث العلمي بالكلية والنقابة الأساسية للموظفين بالمركب الجامعي لائحة مشتركة عبروا فيها عن تشبثهم بتطبيق القانون الداخلي للمؤسسة وقرارات المجلس العلمي، واستنكروا عدم تحمل وزارة الإشراف وبقية السلط المعنية مسؤولياتها في ضمان السير العادي لهذا المرفق العمومي.

يذكر أن الحركة الاحتجاجية داخل كلّية منّوبة انطلقت منذ يوم 28 نوفمبر المنقضي وذلك على خلفية منع طالبة منقّبة من الدخول لقاعة الدرس وإجراء الامتحان.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى