تعليم

من بينهم وزير في حكومة الترويكا، الجامعة العامة للتعليم العالي تنتقد المقاييس التي تم اعتمادها في تعيين باحثين

غغأكد أيمن بوعلي كاتب عام مساعد للجامعة العامة للتعليم العالي و البحث العلمي اليوم  الجمعة 28 نوفمبر 2014 في تصريح لتونس الرقمية, انّ القضية التي رفعتها الجامعة لدى المحكمة الإدارية ضدّ تعيين 42 باحثا من بينهم المنتفعين بالعفو التشريعي مازالت لدى القضاء و ينتظر البت فيها موضحا أنّ  اللجنة التي رشحتهم لهذه الوظيفة غير شرعية لإعتبار أنه كان من المفروض ان تدرس لجنة منتخبة من الأساتذة الجامعيين و أساتذة آخرين ممثلين للوزارة حتى يتم إختارها على أساس قانوني و ليس بطريقة مسقطة بحد تعبيره .ووصف أيمن بو علي انّ القانون الأساسي عدد 2 المؤرج في 22 جوان 2012 , الذي تم بموجبه إنتدابهم يمثل خطرا على الجامعة مشيرا إلى انّ هناك بنود في القانون تشير إلى إمكانية إنتداب أشخاص ليشغلوا خطة  ” باحث “ دون مرور على اللجنة التي تعتمد على التفويض العلمي لا على الولاءات السياسية .و اوضح المتحدث في ذات السياق أنّ وزارة التعليم العالي  قامت بإلحاق جزء من المنتفعين بالعفو التشريعي العام  بمراكز البحث و إعتبر أنّ القانون الذي تم  قبولهم بموجبه باطل  و ما بني على باطل فهو باطل كما أنّ من ضمنهم من شغل خطة وزيرا في حكومة الترويكا.و قال ايمن بوعلي أنه على الباحث أن تتوفر فيه شروط الكفاءة المهنية لا غير موضحا انّ الجامعة ليس لديها مشكل  مع المنتفعين بالعفو التشريعي العام و لكن يجب ان تكون طريقة الإنتداب في ما يخص الخطط العلمية مبنية على أسس  قانونية  أما بالنسبة للخطط الإدارية  فإنّ الجامعة لا تتدخل في الشأن الوزاري .و أفاد بوعلي أنّ التصريح الذي أدلى به وزير التعليم العالي مؤخرا في إذاعة موزاييك  بخصوص ”  منحة العودة “ تم الإتفاق عليها منذ 2011 من خلال التوقيع على محضر جلسة  لكنه لم يطبق إلى حد اليوم مطالبا الوزير بالعودة إلى طاولة المفاوضات مع الجامعة العامة  و هي مستعدة في حال قبلت الوزارة بهذا الطلب إلى تأجيل تطبيقه إلى 3  سنوات أو حتى على أقساط بحد تعبيره .و رد أيمن بوعلي على وزير التعليم العالي في مسألة منحة الزيادة التي تترواح بين 400 و 500 دينار أنها طرحت في عهد النظام السابق بعد إدراج النظام الجديد ” أمد ”  التي تفرضها هذه المنظومة في في إطار ” صناديق التمويل العمومية  و هي تعد زيادة في الأجور على خلاف القطاع العمومي  معتبرا انّ هذا التصريح  نوع من الشعبوية ” في تسويق الوضع الجامعي .و قال بو علي أنّ حوالي 7 آلاف أستاذ جامعي هاجروا إلى دول الخليج  مشيرا إلى انّ وضعية الأساتذة الجامعيين متردية للغاية  و هو العامل الذي جعلهم يهاجرون  مما همش  واقع البحث العلمي في تونس .  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى