ثقافة

” ألكسو” تختار التونسي ظافر العابدين سفيرا للنوايا الحسنة

ظافر-العابدين-640x411ضمن احتفال المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ” ألكسو “ أمس، الثلاثاء 1 مارس 2016 ، في تونس، عين النجم التونسي ظافر العابدين، سفيراً للنوايا الحسنة بمجال الفنون.

حضور الاحتفال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، والدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، وإيرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونسكو، ومجموعة من الشخصيات العامة وأعلام الثقافة والإعلام والفن بالعالم العربي، وجاء هذا التعين في أول تدشين لبرنامج المنظمة لسفراء النوايا الحسنة.

وذكرت المنظمة، في خطاب إعلانها ترشيح ظافر العابدين، « وقع الاختيار عليه تقديراً لما يبذله من جهود توعوية متواصلة، من أجل الارتقاء برسالة الفن والثقافة في الوطن العربي “، وقال العابدين، تعليقا على اختيار المنظمة له، « شرف لي اختياري سفيراً للنوايا الحسنة، ومستقبل العالم العربي كله يكمن في تنمية الثقافة وتعليم الأطفال “.

وقد اختارت المنظمة سفيرين للنوايا الحسنة إلى جانب العابدين، وهما الشاعر ورجل الأعمال الكويتي عبد العزيز سعود البابطين، رئيس مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، ورجل الأعمال الإماراتي عبد اللّه الغرير، صاحب مؤسسة الغرير التعليمية بدولة الإمارات.

ويتضمن برنامج سفير ” ألكسو ” القيام بأعمال خيرية لصالح المدارس الابتدائية، في البلدان العربية والمشاركة في بعض الأعمال التوعوية وغيرها من المشاريع، التي ستتكفل ألكسو بإعدادها ماديا ولوجستيا، وتضع برنامجها حسب الأجندة الخاصة بالسفراء.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى