ثقافة

إسناد الجائزة السنوية لحقوق الإنسان لسنة 2011 إلى عميد المحامين التونسيين

أسند مجلس الهيئات الأوروبية للمحامين جائزته السنوية لحقوق الإنسان لسنة 2011 إلى عميد الهيئة الوطنية للمحامين عبد الرزاق الكيلاني.

وسيتسلم عميد المحامين التونسيين الجائزة خلال حفل تكريم سينتظم يومي 25 و26 نوفمبر 2011 بمدينة “انفرس” ببلجيكيا.

وأعربت الهيئة الوطنية للمحامين بتونس في بلاغ أصدرته اليوم الاثنين عن ارتياحها لهذا التكريم الذي يعد على حد تعبيرها //تكريما للمحاماة التونسية// لدورها الفعال أثناء ثورة الكرامة والحرية وحرصها على تكريس حقوق الإنسان.

ويذكر أن مجلس الهيئات الأوروبية يضم في عضويته حوالي مليون محامي من 31 دولة عضو و11 دولة بصفة ملاحظ.

المصدر : وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى