ثقافة

التّونسي أكرم مراد يفوز بجائزة الألكسو للإبداع العلمي والابتكار التّقني للباحثين الشبّان بالوطن العربي

تحصّل الشّاب التّونسي أكرم مراد والدكتور السّوري مدين صافي أمس الثلاثاء على جائزة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ”الألكسو” للإبداع العلمي والابتكار التقنيّ للباحثين الشّبان في الوطن العربي والتي تم تخصيصها هذه السنة لمجال الطاقة والبيئة.

وتولّى الدكتور محمد العزيز ابن عاشور المدير العام للألكسو تكريم الفائزين بالجائزة العلمية أمس الثلاثاء، 27 ديسمبر 2011، بتونس، وذلك في اختتام أشغال اجتماع المجلس التنفيذي للألكسو في دورته الخامسة والتسعين والتي كانت مقررة ليوم الأربعاء 28 ديسمبر.

ونال أكرم مراد الجائزة عن بحثه المقدّم في مجال الطاقة بعنوان الطاقة الكهربائية، اختراع بطارية للسيارات الكهربائية، فيما فاز مدين صافي عن بحثه في مجال البيئة بعنوان تكنولوجيا جديدة لإنتاج الهيدروكسيل والكالسيت والكوارتز من الفوسفات السوري ومخلفاته.

وحسب لجنة التحكيم، تتألف الجائزة العلمية التابعة للألكسو من شهادة تتضمن اسم الجائزة واسم الفائز وسنة الحصول عليها، بالإضافة إلى ميدالية تحمل اسم الجائزة وشعار المنظمة ومكافأة مالية قدرها 10 آلاف دولار للفائز الأول، و6 آلاف دولار للفائز الثاني.

وللإشارة فإن 18 مترشحا من تسعة بلدان عربية هي تونس والأردن والبحرين والسعودية وسلطنة عمان وسوريا والعراق وفلسطين ومصر كانوا قد تقدّموا لجائزة الألكسو للإبداع والابتكار التقني للباحثين الشبان بالوطن العربي في سنتها الأولى 2011.

وتهدف منظمة الألكسو من وراء إطلاق هذه الجائزة إلى المساهمة في تحقيق مجموعة من الأهداف التي تحظى بالأولوية في الوطن العربي، كنشر ثقافة البحث العلمي والابتكار بين شباب الباحثين والمبتكرين العرب وتشجيعهم والسعي لمساعدة المبدعين والمبتكرين في استثمار أبحاثهم وابتكاراتهم وتحويلها إلى برامج ومشاريع اقتصادية.

يذكر أن اجتماعات المجلس التنفيذي للألكسو كانت قد انطلقت يوم الاثنين 26 ديسمبر 2011،  بمقر المنظمة بتونس للنظر في مسائل تهم تنفيذ خطة تطوير التعليم في الوطن العربي، وتحسين جودته في إطار هذه الخطة. كما تمت مناقشة مشروع النهوض باللغة العربية للتوجّه نحو المعرفة وتقرير المرصد العربي للتربية الذي أنشأته الألكسو عام 2010.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى