ثقافة

تونس – فريق استغوار تونسي يحقّق اكتشاف القرن ويسجّل رقما قياسيّا في العمق

تمكّن فريق من المستغورين من جمعية  الرياضة للجميع بزغوان وجمعية الاستغوار بزغوان من تحقيق اكتشاف نوعي تمثل في بلوغ المدخل الطبيعي لمغارة “المنجم” بجبل السرج بجهة الوسلاتية من ولاية القيروان.

واعتبر رئيس جمعية الرياضة للجميع شاكر الطبيب، أنّ فريق المستغورين التونسين المكون من 10 عناصر يرافقهم فرنسيان، نجح في تحقيق ما كان يطمح إليه عديد المكتشفين  من فرنسا وبلجيكا والنرويج وبولونيا.

وأوضح أنّ فريق الاستغوار التونسي تمكّن في وقت سابق من الشهر  الجارى من اكتشاف “شبكة جوفية” هي عبارة عن نهر جوفي قديم وثلاث قاعات جديدة بالمغارة (بين 50 و100 متر على 100 متر)، بها اشكال ومناظر صممتها الطبيعة فكانت روعة في الجمال، مشيرا  الى ان هذا الاكتشاف مكن فريق المستغورين من معرفة مصدر وطبيعة  تكون مختلف القاعات المكتشفة سابقا ومن اكتشاف مدخل مغارة  “المنجم”.

وأكّد أنّه مع هذه الاكتشافات الجديدة أصبح بامكان مغارة “المنجم”  أنّ تتنافس مع مغارة “عين الذهب” بجبل السرج من ولاية سليانة، على  لقب أجمل مغارة في العالم من حيث والشساعة والعمق والجمال.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى