ثقافة

تونس: هكذا تفاعلت وزارة الشؤون الثقافية إزاء تهديد كورونا لمورد رزق المئات من منظوريها..[تسجيل]

في تصريح لتونس الرّقمية، اليوم الجمعة 27 مارس 2020، أفاد أحمد أمين عزوزي مستشار وزيرة الثقافة شيراز العتيري ومكلّف بالإقتصاد الإبداعي والثقافي،بأنّ قطاع الشؤون الثقافية من أكثر القطاعات المتضرّرة نتيجة انتشار فيروس “كورونا”، حيث أنّ أكثر من 700 تظاهرة ثقافية تمّ الغاؤها خلال شهري مارس وأفريل، بالإضافة إلى التوقّف الكلّي لكافة الأنشطة الثقافية اليومية.

كما تابع ذات المصدر أنّ هذه الوضعية كان لها وقع سلبي كبير خاصّة وأنّ قطاع الثقافة في تونس يتضمّن عددا من الأشخاص والشركات الذّين يعتمد عملهم على الأنشطة الموسمية، مضيفا بأنّ هاته الفئة من الأشخاص على غرار شركات الإنتاج والتوزيع والفضاءات الثقافية أصبحوا تقريبا دون مورد رزق أمام الإلتزامات المالية المفروضة عليهم.

وأضاف محدّثنا أنّه أمام هذا الوضع قرّرت وزارة الشؤون الثقافية بعث صندوق لدفع الحياة الثقافية والذّي يهدف بالأساس إلى مساعدة المهنيين وشركات القطاع الثقافي للخروج من هذه الأزمة، موضّحا بأنّه بداية من شهر أفريل المقبل سيتمّ الإنطلاق في رصد المهنيين المُحتاجين للدّعم من خلال انشاء بوابة خاصّة في موقع وزارة الشؤون الثقافية تمكّن المهنيّين من تقديم وضعيتهم بالتفصيل حتّى يتحصّلوا على إعانة ظرفية، علّها تمكّنهم من مجابهة هذا الوضع.

وفي السياق ذاته أشار محدّثنا إلى أنّ الوزارة تسعى للقيام بنفس الإجراء لفائدة الشركات، مؤكّدا أنّ هذا المشروع بالإضافة إلى كونه سيمكّن أهل القطاع ومهنيي الثقافة من تجاوز هذه الأزمة الإقتصادية، فمن شأنه أيضا أن يدعم الحياة الثقافية على المدى البعيد ويساهم في إعادة انطلاقها من جديد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح أحمد أمين عزوزي مستشار وزيرة الثقافة شيراز العتيري 

تعليقات

الى الاعلى