ثقافة

شابّان تونسيّان يمثلان أمام القضاء بسبب رسوم حائطية قد تكلفّهما 5 سنوات سجنا !

يمثّل يوم الأربعاء 23 جانفي شابان تونسيان أمام القضاء بتهمة نشر أخبار زائفة تضر بالأمن العام عبر استخدام الرسوم الحائطية.

وتصل عقوبة هذه التهمة إلى السجن 5 سنوات حسب ما جاء في بلاغ لمنظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء على موقعها الالكتروني.

وشددت هذه المنظمة غير الحكومية على انه لا يجوز تتبع هذين الناشطين عدليا بسبب ممارستهما لحقهما في التعبير.

وينتمي الطالبان أسامة بوعجيلة 25 سنة و شاهين بالريش 23 سنة إلى مجموعة فن حضري تطلق على نفسها اسم “زواولة ” الفقراء ويتم تتبعهما منذ شهر نوفمبر الماضي بتهمة نشر أخبار زائفة تهدد الأمن العام وخرق حالة الطوارئ وتشويه حائط احد المباني العمومية من خلال كتابات ورسوم حائطية.

وتم إيقاف أسامة وشاهين بقابس عندما كانا بصدد وضع رسوم لمساندة الفقراء والفئات المهمشة على جدران المدينة.

وتعليقا على هذه التهم أكدت منظمة العفو الدولية انه لا يمكن استغلال حالة الطوارئ كحجة لتبرير الحد العشوائي من حرية التعبير حسب نص البلاغ.

وقررت المحكمة الابتدائية بقابس يوم 5 ديسمبر الفارط إرجاء قضية فريق “زواولة ” إلى يوم الاربعاء 23 جانفي.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى