ثقافة

غدا السبت: انطلاق فعاليات الدورة الرابعة لأيام قرطاج الكوريغرافية

تنطلق يوم غد السبت 11 جوان فعاليات الدورة الرابعة لأيام قرطاج الكوريغرافية لتتواصل إلى غاية يوم 18 من الشهر الحالي وسيكون عشاق فن الرقص على موعد مع ثلاثة عروض في اليوم الافتتاحي تعكس تنوعا على مستوى التقنيات وتجمع بينها الجماليات والتجليات وفق المنظمين. 

ففي عرض ما قبل الافتتاح بساحة المسارح بمدينة الثقافة، تنتصب “المتاهة” لتكون ركحا طريفا وموغلا في الرمزية والتشويق، بحسب ما جاء في بلاغ صادر عن لجنة التنظيم. فمن خلال هذا الفضاء غير الكلاسيكي، سيتابع الجمهور أبرز ما ميز الدورات السابقة للمهرجان التي كانت فرصة لتلاقي صنّاع الرّقص من كلّ أركان العالم، كما سيعود هذا العرض بالحاضرين إلى تاريخ الرقص في تونس وأهم رموزه.ض

أما في الجزء الثاني من الأمسية فسيكون الموعد بداية من السادسة مساء، بمسرح الجهات، مع عرض “بلدي يا بلدي” لرضوان المؤدب وملاك السبعي وهو عرض فني “يكرّم المرأة التونسية التي قادت معارك الحرية وتسلحت بروح التغيير من أجل رسم ملامح بلد أفضل ومستقبل أجمل”.

في هذا العرض يلتقي الكوريغرافي رضوان المؤدب والراقصة ملاك السبعي والفنانة التشكيلية هالة عمار والموسيقي سليم عرجون من أجل تكريم للمرأة التونسية التي طالما ناضلت من أجل افتكاك حقوقها والتمتع بحريتها مواجهة كل التحديات.

ويكون الافتتاح الرسمي للأيام على الساعة الثامنة مساء في قاعة الأوبرا بمدينة الثقافة مع عرض “سلام” لعماد جمعة وهو عمل من إنتاج مسرح الأوبرا.

ووفق تقديم المنظمين لهذا العمل “يقرع هذا العرض ناقوس الخطر لإنقاذ الإنسانية في قيمها السامية والنبيلة من تهديد الاندثار والفناء”. وهي “دعوة من الجسد الراقص والثائر إلى تغيير السلوك ومراجعة التصرفات قبل فوات الآوان”، حيث “يسبح هذا العرض ضد التيار في مواجهة عديد المؤسسات والمبادرات التي لا تتوانى عن تدمير المجتمع وتخريبه من أجل مصالح ضيقة وغايات تجارية بالأساس”.

وجدير بالذكر أن هذه الدورة التي تقام تحت إدارة فنية لسليم بن صافية، تتضمن إلى جانب العروض الكوريغرافية عددا من اللقاءات المهنية وورشات البحث والتفكير للنهوض بقطاع الرقص على مستوى الإبداع والإنتاج والتسويق والانتشار.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى