ثقافة

فيديو: كمال العبيدي وعبد الوهّاب الهاني ينتقدان واقع الحقوق والحريّات في تونس ما بعد الثورة

انتقد كلّ من كمال العبيدي ممثّل مركز دراسات حقوق الانسان وعبد الوهاب الهاني ممثّل اللّجنة العربية للحقوق و التنمية خلال الاستعراض الدوري الشامل لتونس أمام مجلس الأمم المتّحدة أداء حكومة الجبالي خاصّة فيما يتعلّق بمجال الحقوق والحريّات في تونس.

وفي السياق ذاته تحدّث كمال العبيدي عن محاولات الحكومة المتكرّرة تركيع الاعلام مشيرا إلى الإعتداءات على الصحفيين وتقديمهم لقضاء غير مستقل على حدّ تعبيره وهو ما من شأنه أن يمثّل تهديدا قد يحول دون قيامهم بعملهم في أحسن الظروف.

كما ندّد العبيدي بمحاسبة مدنيين بسبب آرائهم مستشهدا بحالة أيّوب المسعودي المستشار السابق لدى رئاسة الجمهورية الذي تمّت محاكمة من أجل نقده للمؤسّسة العسكرية.

ومن جهته عبّر عبد الوهاب الهاني عن تخوّفه من عودة التّعذيب مع حكومة الجبالي و خاصة من عودة خطاب يبرّر التعذيب ويشرّعه موصيا بالتحقيق في أحداث العنف التي تستهدف حريّة التعبير والاعلام وبإتخاذ الاجراءات اللازمة لرفع الاحتقان بين الحكومة والسلطة الرابعة.

أما سمير ديلو الناطق الرسمي بإسم الحكومة فقد أقرّ بدوره وجود علاقة غير مرضية بين الحكومة والاعلام وأن المسؤولية في ذلك مشتركة بين الطرفين.

وشدّد ممثّل الحكومة على ضرورة استحثاث الخطى وإقرار المرسومين 115 و 116 لتفعيل استقلالية هيئة إصلاح الإعلام وغلق المجال أمام إمكانية سيطرة الحكومة على الإعلام

كما عبّر ديلو عن أمله في تجاوز ما وصفه بالفترة السوداء التي مرّت بها البلاد منذ أسابيع قليلة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى