ثقافة

فيلم “الحنظل” يروي عذابات سجناء الرأي التونسيين ومعاناة عائلاتهم

في إطار المؤتمر 36 لمنتدى الفكر المعاصر حول موضوع ” التعذيب والاضطهاد بالمغرب العربي منذ الاستقلال ” تابع المشاركون في هذا المؤتمر من مفكرين وإعلاميين مساء الخميس 03 ماي 2012  بمؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات  شهادات لمجموعة من سجناء الرأي  وعذاباتهم داخل السجون التونسية في عهدي بورقيبة وبن علي من خلال فيلم “الحنظل” لمحمود الجمني .

شهادات حية تلك التي شاهدها الحضور وتفاعل معها إلى حد البكاء فعندما تسمع مناضلي الكلمة والصوت الحر يصفون معاناتهم وقساوة جلاديهم تنهمر دموعك دون أن تشعر .

ضرب مبرح تفنن في أساليب التعذيب تلك كانت سمات سنوات من القمع والاضطهاد عاشها هؤلاء في دهاليز وزارة الداخلية أولا وفي سجون الجمهورية التونسية ثانيا ولم تقتصر المعاناة عليهم بل طالت عائلاتهم أيضا فأم السجين وأخته وزوجته وكل أفراد عائلته يحترقون ببطئ خارج السجن .

“الحنظل ” شريط توثيقي يقدم شهادات أكثر من 14 مناضل من بينهم الكاتب اليساري جلبار نقاش والحقوقي الحبيب مرسيط والأستاذ الصادق بن مهني وسجناء أحداث الحوض المنجمي وعدد من مناضلي الحركة اليوسفية ومناضلي التيار الإسلامي وخصوصا المنتمين لحركة النهضة.

يذكر أن المؤتمر 36 لمنتدى الفكر المعاصر ينتظم بتونس ببادرة من مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات وبالتعاون مع مؤسسة كونراد ادينارو بتونس والجزائر ومعهد برلين والمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب ويتواصل من 3 إلى 5 ماي الجاري .

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى