ثقافة

نقابة الصّحفيين تندّد بإيقاف رئيس تحرير جريدة “التّونسية” ومديرها العام

ندّدت النّقابة الوطنية للصحفيين التّونسيين بإيقاف الإعلاميين الحبيب القيزاني رئيس تحرير جريدة “التونسية” ونصر الدّين بن سعد المدير العام للجريدة، معتبرة عملية الإيقاف بمثابة “تعسّف في استعمال القانون خاصّة وأنّ الإيقاف تمّ بناءً على فصول المجلّة الجزائية ولم يتمّ اعتماد المرسوم 115 المتعلّق بحريّة الصّحافة والطباعة والنشر”.

ودعت النّقابة في بيان أصدرته مساء الاربعاء “إلى الافراج الفوري” عن القيزاني وبن سعيدة “وتجنّب الأسلوب المتعمد لترهيب الصحفيين” محمّلة الحكومة مسؤولية سلامتهما الجسدية” سيّما أنّه لا يجوز حسب البيان” محاسبة الصحفيين على خلفية خطأ مهني سبق للنقابة أن ندّدت به ودعت فيه كلّ الصحفيين إلى ضرورة الالتزام بأخلاقيات العمل الصحفي وميثاق الشرف”.

وكانت النّقابة الوطنية للصحفيين التونسيين قد أدانت في بيان سابق لها، ما أسمته “صورة فاضحة” نشرتها جريدة “التونسية” اليومية في الصفحة الأولى لعددها ليوم الإربعاء 15 فيفري معتبرة أنّ نشر مثل هذه الصورة يعتبر “تجاوزا وخرقا فاضحا للأعراف المهنية والقيمية وأخلاقيات المهنة”.

وأهابت النّقابة في بيانها مساء الأربعاء بكل الصحفيين والصحفيات وكل مكوّنات المجتمع المدني “التّضامن مع الزملاء الموقوفين ورفض هذه الممارسات الرامية إلى تقييد حريّة الصحافة والإعلام”.

كما جدّدت في نفس البيان دعوتها إلى “ضرورة الإسراع بإصدار النّصوص الترتيبية المتعلّقة بتفعيل المرسومين 115 و116 الصادرين بتاريخ 2 نوفمبر 2011 باعتبارهما الضّمانة القانونية لحماية الصّحفيين والإطار التّشريعي المنظّم لقطاع الاعلام”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى