ثقافة

نقيبة الصّحفييّن التونسيّين: الحكومة المؤقّتة تراجعت عن بعض التّعيينات الأخيرة فى قطاع الاعلام

أعلنت نجيبة الحمروني رئيسة النّقابة الوطنية للصحفييّن التونسيين أنّه تمّ الاتفاق خلال اجتماع مكتب النّقابة، الاثنين 9 جانفي ،2012 بالسيدين عبد الرزاق الكيلاني الوزير المكلّف بالاتّصال مع المجلس الوطني التأسيسي ورضا الكزدغلي المكلّف بالاعلام والاتّصال بالوزارة الأولى على التراجع عن التعييّنات الأخيرة المتعلّقة برؤساء التحرير ومدير الأخبار بالقناة الوطنية.

وأضافت أنّه تمّ الاتفاق كذلك على اعتماد مبدأ الانتخاب داخل المؤسسات الاعلامية في ما يخصّ هذه الخطط مستقبلا.

وأكدت أنّ الاحترازات التي تقدّم بها أعضاء المكتب التنفيذي للنّقابة بخصوص تعيين عدد من المسؤولين على رأس عدّة مؤسسات اعلامية عمومية سترفع إلى رئيس الحكومة حمّادي الجبالي للنظر فيها في أجل أقصاه يوم الثلاثاء.

وفيما يتعلّق بالاعتداءات على الصحافيين أضافت نجيبة الحمروني أنّ اللّقاء أسفرأيضا عن تعهّد الحكومة بفتح تحقيق في الاعتداءات خاصّة تلك التي حصلت أمام وزراة التعليم العالي والبحث العلمي مؤخرا ووضع آلية تمنع تكررها.

كما تعهّدت الحكومة بتفعيل قوانين مجلة الصّحافة وقانون إحداث الهيئة العليا المستقلّة للاعلام السمعي البصري وحرمان المؤسسات التي تنتهك حقوق الصحافيين من الاشهار العمومي فضلا عن التزامها بارساء مبدأ التشاور مع النقابة وتنظيم لقاءات دورية نظرا لكثافة الملفّات.

وفي صورة عدم الايفاء بهذه التعهّدات والالتزام بها،أكّدت السيّدة نجيبة الحمروني أن الصحفيين سيواصلون تحرّكاتهم ونضالهم من أجل استقلالية القطاع وحرّية الاعلام.

يشار إلى أنّ هذا الاجتماع تمّ على هامش الوقفة الاحتجاجية التي نظّمتها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صباح الاثنين بساحة القصبة احتجاجا على التعيينات الأخيرة على رأس عدد من المؤسسات الاعلامية العمومية وكذلك تنديدا بالاعتداءات التى تعرّض لها عدد من الصحفيين الأسبوع الماضي أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى