ثقافة

هيئة إصلاح الإعلام والاتّصال تدعو “الرّئاسات الثّلاث” لمحاسبة المعتدين على الصّحفيّين

دعت الهيئة الوطنيّة لإصلاح الإعلام والاتّصال إلى وضع حدّ للاعتداءات المتكرّرة على الصّحفيّين والكشف عن مرتكبي هذه الجرائم وإحالتهم على القضاء.

وأكّدت الهيئة في رسالة وجّهتها اليوم الخميس، 26 جانفي 2012، إلى الرّئاسات الثّلاث (رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس المجلس التأسيسي) غلى الاعتداء الجسدي واللّفظي والتّهديد بالقتل الذي تعرّض له عدد من الصحفيين والحقوقيين يوم الاثنين 23 جانفي 2012 أمام قصر العدالة بتونس.

واعتبرت أنّ الاعتداءات المتكرّرة على الصّحفيين في ظلّ إفلات تامّ من العقاب والادّعاءات الظّالمة بانّ كلّ مشاكل البلاد نابعة من أداء وسائل الإعلام من شأنها أن تعيد بناء مناخ التّهديد والخوف والرّقابة الذي كان مخيّما على المؤسّسات الصّحفيّة.

وطالبت الهيئة بالإسراع باتّخاذ الإجراءات اللاّزمة لحماية الصحفيين أثناء أداء مهامهم وتطبيق أحكام المرسوم الجديد لمجلّة الصّحافة التي تجرّم الاعتداء على الصّحفيّين أثناء ممارستهم لأعمالهم.

كما دعت إلى وضع حدّ للـ”حصانة” التي يتمتّع بها المعتدون، وذلك لتجنيب تونس خطر العودة إلى دوامة الظّلم والعنف والاستبداد التي تبدأ عادة بإسكات الصّحفيّين النّاقدين، وضرب حريّة التّعبير.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى