ثقافة

وفاة الدّكتور محمود حافظ رئيس المجمع العلمي المصري عن عمر يناهز 100 عام بعد تدهور حالته الصّحّية

توفّي الدكتور محمود حافظ، رئيس مجمع اللغة العربية، ورئيس المجمع العلمي المصري، ورئيس اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية صباح أمس الجمعة، 23 ديسمبر 2011، عن عمر ناهز 100عام، وقد شيّعت جنازته اليوم السبت، بعد صلاة الظهر بتوقيت القاهرة، من مسجد عمر بن عبد العزيز بمصر الجديدة.

يذكر أن الدّكتور محمود حافظ كان في العناية المركّزة بمستشفى القصر العيني الفرنسيّ، وساءت حالته الصّحّيّة بعد احتراق المجمع العلمي المصري الذي كان يرأسه، وهو المصري الوحيد الذي نال شرف رئاسة المجمعين (مجمع اللغة العربية، والمجمع العلمي المصري) في آن واحد.

والدكتور محمود حافظ إبراهيم دنيا من مواليد القاهرة في العاشر من جانفي  1912، والتحق بكلية العلوم وحصل على البكالوريا في علوم الحياة، سنة 1935.

وأوفد في بعثة علمية إلى جامعة لندن والمتحف البريطاني سنة 1937، واختير خبيرا بالمجمع في لجنة علوم الأحياء والزراعة، ثم اختير عضوا به في سنة 1977، ثم نائبا لرئيس المجمع عام 1996 حتى عام 2005، ثم رئيسا منذ عام 2005.

ونشرت هيئة علمية روسية إنجازاته العلمية في مجلّد عن روّاد علوم الحياة في عام 1969، وشارك حافظ في أكثر من 50 مؤتمرا عالميا في العلوم البيولوجية وعلوم الحشرات ومكافحة الآفات. كما ألقى العديد من المحاضرات في الجامعات الأوروبية والأمريكية والإفريقية والآسيوية.

وإلى جانب النشاط العلمي.. كان له نشاط ديني، فقد عمل أمينا عاما لجمعية الهداية الإسلامية مع الشيخ محمد الخضر حسين، شيخ جامع الأزهر السابق، طيلة 17 عاما، وله مؤلفات كثيرة في مجال علوم الأحياء منها (علم الحيوان العام، تشريح الحيوان، أسس علم الحيوان، الحشرات).

وحصل الراحل على عدة جوائز منها جائزة الدولة التقديرية في العلوم لعام 1977، وشهادة تقدير من هيئة بحوث وزارة الزراعة الأمريكية وأخرى من مركز البحوث البحرية الأمريكية، وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1978، وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1981.

المصدر: العربية. نت

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى