رياضة

إستياء مدرّب فريق سيون السويسري من مردود لاعبه أسامة الدرّاجي

عبّر أمس مدرب فريق سيون السويسري سيباستيان فورنييه عن غضبه من مردود لاعبه أسامة الدراجي خاصة بعد الأداء المهزوز الذي قدمه خلال المباراتين الأخيرتين للفريق و أكد المدرب خلال الندوة الصحفية التي تلت أمس مباراة فريقه ضد سان غال أنه تفاجأ بوجود أسامة الدراجي رفقة لاعبين آخرين ينتميان لفريق سيون في علبة ليلية ليلة مباراة الفريق الأسبوع الفارط أمام زيوريخ و التي انهزم فيها زملاء الدراجي بنتيجة هدف مقابل صفر و قد لعب الدراجي شوطا واحدا في هذه المباراة.

و تجدر الإشارة إلى أن فريق سيون قد خسر صدارة الترتيب بعد هزيمته الثانية على التوالي أمس أمام سانت غال بنتيجة 3 أهداف مقابل صفر و على أرضية ميدانه و قد لعب الدراجي في هذه المباراة لمدة 66 دقيقة فقط بعد أن كان أحد الركائز الأساسية للفريق السويسري.

و بهذه الحادثة التي كشف عنها مدرب الفريق السويسري يمكن أن نفهم سبب فشل معظم اللاعبين التونسيين و أن مستقبل و تتطور الكرة التونسية مرتبط أساسا بالعقلية الإحترافية التي لا نملك منها إلا القليل فماذا يمكن أن ننتظر من لاعبين يقضون ليلة مباراة في العلب الليلية فهي الوحيدة التي تساعدهم على التركيز.

المصدر: شمس آف آم

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى