رياضة

“الأندية المشاركة في تزوير نتائج أي مباراة ستواجه خطر النزول إلى الرابطة الثانية”

ben mim قال أنيس بن مايم المحامي المتخصص في قانون الرياضة المحامي، اليوم الاثنين 22 أفريل إن الأندية المشاركة في تزوير نتائج أي مباراة يمكن أن تواجه خطر النزول إلى الرابطة الثانية  وكذلك حل مكاتب الإدارة الخاصة بكل منها لإفساح المجال لمكاتب مؤقتة تهتم بإجراء انتخابات في غضون ثلاثة أشهرويستند أنيس بن ميم إلى القانون رقم 104 المؤرخ عام 1994، إذ تنص المادتان 55 و 56 على أن أي مدير أو لاعب تثبت إدانته يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.واستدل أنيس بن ميم على ذلك بالمحادثات الهاتفية بين النادي البنزرتي وشبيبة القيروان، التي وقع نشرها على صفحة الفيسبوك الخاصة برئيس النادي الإفريقي سليم الرياحي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى