رياضة

سعد بقير يكشف عن حظوظ الترجي الرياضي التونسي في مونديال الأندية

قال سعد بقير ، لاعب خط وسط الترجي الرياضي التونسي ، إن تتويج الفريق بلقب دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم يعد أفضل حافز له لتقديم عروض قوية في بطولة كأس العالم للأندية 2018 التي تقام في ديسمبر المقبل.

و كان الترجي قد تأهل لمونديال الأندية إثر تتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا على حساب الأهلي المصري، حيث خسر فريق باب السويقة 1-3 ذهابا، ثم فاز 3-0 في إياب الدور النهائي.

و كان سعد بقير قد لعب دورا بطوليا في مباراة الإياب التي أقيمت برادس في التاسع من نوفمبر الجاري، حيث سجل الهدفين الأول و الثاني للترجي.

و قال بقير، في تصريحات نشرت اليوم الثلاثاء ضمن بيان للجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية إن الفوز باللقب الإفريقي على حساب فريق بحجم الأهلي المصري يضاعف من أجواء النصر الذي تحقق “بفضل جهود لاعبي الفريق ككل و دعم جمهورنا التونسي الكبير”.

و أضاف بقير أنّ النجاح في دوري أبطال إفريقيا ينتظره نجاح آخر في بطولة كأس العالم للأندية بالإمارات.

و حول المباراة الأولى لفريقه في 15 ديسمبر و التي يأمل أن تكون أمام فريق العين الإماراتي مستضيف البطولة ، قال بقير إنها لا تقل أهمية عن مواجهة بقية الفرق الأخرى ، و لكنها ستشكل محطة مهمة بالنسبة لنا لأنها بوابة العبور في البطولة.

و أوضح بقير أنّ نجاح الترجي في مونديال الأندية يرتبط بشكل وثيق بحضور الجماهير التونسية ، قائلًا : “تواجدهم خلفنا له أثر عظيم و يجعلنا نحارب للفوز بكل ما أوتينا من قوة”.

و عن احتمال مواجهة فرق مثل ريال مدريد و بوكا جونيورز و ريفر بليت، قال بقير : “هدفنا تشريف الكرة الإفريقية و تحقيق إنجاز كبير في كأس العالم للأندية و الوصول بعيدا و ليس فقط من أجل التمثيل المشرف، ولبلوغ هذه الغاية يتعين علينا التحضير و الإعداد الجيد لمواجهة تلك الفرق و الظهور كند لها و إثبات أننا لسنا لقمة سائغة أمام الفرق المرشحة”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى