رياضة

طارق ذياب: إذا كـان وديع الجريء يحترم نفسه، فليعتذر ويستقيل.. ولا مسؤولية لي في خسارة الرأس الأخضر

طالب اليوم الاثنين وزير الشباب والرياضة طارق ذياب من رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء بالاعتذار للشعب التونسي وتقديم استقالته بعد خروج المنتخب من تصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل على يد منتخب رأس الأخضر المغمور.

وقال ذياب على أمواج إذاعة اكسبرس أف أم “إذا كان وديع الجريء يحترم نفسه، فليعتذر ويستقيل..”، كما أضاف أنّ الأندية التونسية انتخبت المكتب الجامعي الحالي وفق برنامج يتضمّن الترشح لكأس العالم، الأمر الذي لم يحدث، لذلك فعليهم الرحيل.

كما قال ذياب إنّه من غير المعقول أن يكون رئيس جامعة كرة قدم طبيب وأن يكون نائبه محام، مشيرا إلى أنّ الجريء أخطأ ولم ينجح في الوصول بالمنتخب لكأس العالم، كما انتقد مستوى الرابطة المحترفة لكرة القدم.

وفي سؤال عن مسؤوليته في الهزيمة أمام منتخب الرأس الأخضر، قال إنّه لا يتحمّل أي مسؤولية لأنّنا قوانين الفيفا تمنع تدخّل السلطة التنفيذية في جامعة كرة القدم، غير أنّه أشار إلى أنّ الوزارة وفّرت جميع الإمكانيات المادية للمنتخب الوطني.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى