رياضة

لمحة حول الميركاتو في أوروبا

foot-europeen1إنتهى سوق الانتقالات الشتوية بارداً كما كان متوقعاً فالسوق التي ينطلق معها العام الجديد استمرت في عادتها كسوق لإصلاح العيوب أكثر منها وسيلة لتطوير الفريق وفيما يلي تأملات في سوق كل الفرق المهمة في أوروبا.

تشلسي

– جوزيه مورينيو استغنى عن ايسيان إلى ميلان ولم يمنحه أي فرصة للعب في تشلسي.- باع تشلسي كل من خوان ماتا وكيفن دي بروين وتعاقد مع محمد صلاح :  صفقة صلاح هي صفقة استقرار أكثر منها صفقة جودة.

أرسنال

– كيم كالستروم لاعب منتخب السويد  انتقل إلى ارسنال على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم : اللاعب جاء إلى لندن ليس لأنه أفضل ممن يملكهم أرسن فنجر لكن لأنه متعدد المراكز في خط الوسط مما يجعله احتياطياً جيداً.

مانشستر يونايتد

 ضرب مانشستر يونايتد بقوة في السوق الشتوية محققاً أكبر الصفقات بشرائه خوان ماتا ثم توقف رغم الوعود و الأسماء الكبيرة التي ذكرها مويس في الفترة الأخيرة ( رويس – كوكي ..)

ليفربول

الفريق بحاجة للاعب خط وسط مبدع يعوض عدم استقرار مستوى كوتينيو وهندرسون وجيرارد ويصنع الفرص ويسجل الأهداف لاعب مثل كيسوكي هوندا المنتقل مجاناً إلى الميلان كان إضافة جيدة فيها قيمة تجارية ولكن ضياعها وغيرها من صفقات سهلة تم اصطيادها في السوق من فرق أخرى أقل قدرة مالية وإعلامية من الريدز يعد عجز غير مبرر.

مانشستر السيتي

– أعار مانشستر سيتي لاعبه السويدي جون جويديتي الذي توقعنا منه أن يكون مهاجماً من أعلى طراز بعد أن سجل 20 هدفاً في 23 مباراة مع فينورد في الدوري الهولندي السيتي ولأنه يملك كل ما يلزمه هجومياً قرر إعارة هذه الموهبة السويدية إلى ستوك.

الريال و البرسا

– ريال مدريد كان يعيش أياماً ممتازاً في أواخر العام الماضي وطوال الشهر الأول من السنة الجديدة مما يبرر عدم الدخول في سوق الانتقالات خصوصاً أن الفريق يملك مخزوناً بشرياً كبيراً ساعد أنشيلوتي على المداورة بشكل مريح للغاية.- أما برشلونة فكي ترفع جودته لا بد من شراء لاعب عالي الجودة للغاية سواء في خط الدفاع أو خط الوسط وهي صفقات لا تتم في الشتاء إلا نادراً، كما أن مشكلة استقالة روسيل وتبعات عقد نيمار كلها أمور تبرر عدم دخوله سوق الانتقالات.

جمعية ميلان

– أكثر فريق إيطالي إحتاج لسوق الإنتقالات : كلارينس سيدورف جاء لفريق تعاقد مع هوندا وعادل رامي قبل قدومه وهي تعزيزات مهمة .. أضاف إليها الهولندي كل من عادل تعرابت ومايكل إيسيان.

يوفنتوس 

– لم يقم يوفنتوس بسوق شتوية نشيطة واكتفى بصفقة واحدة يدرك متابعو الفريق أهميتها فاليوفنتوس فعلياً يملك مهاجمين اثنين فقط هما لورينتي وتيفيز  لذلك كانت تجربة أوسفالدو مهمة للغاية مستفيداً من مشكلة اللاعب مع ساوثامبتون.

روما

– سوق روما طموحة للغاية، فذئاب روما اصطادوا أفضل لاعب خط وسط خارج الكبار وهو ناينجولان من كالياري، والمدافع البرازيلي الذي يقال عنه الكثير في بلاده والقادم من ساو باولو رافائيل تولوي وعزز عمق تشكيله بالتعاقد مع ميشيل باستوس .

نابولي

– يعرف مدرب نابولي رافائيل بنيتيز أنه لولا خط الدفاع لكان موقفه في الدوري أفضل بكثير لذلك حاول تغيير شكل خط دفاعه تماماً بجلب فوزي غلام وهنريكي والاستغناء غير المتوقع عن باولو كانفارو على سبيل الإعارة .

الأنتر

الانتر لديه مشكلة مستعصية أخرى مع مدربه مادزاري وهي غياب العقل المفكر في خط الوسط، فكانت صفقة مهمة و مفاجئة بشراء هيرنانيس لاعب لاتسيو رغم طلب فرق فرنسا الثرية له.

البوندسليغا

– سوق الانتقالات في ألمانيا كانت خجولة للغاية فباستثناء حصول ليفركوزن على خواردادو من فالنسيا والصفقة الكبرى من فولفسبورغ مع كيفن دي بروين وخروج دييغو بسببها فإن الأندية الألمانية المهمة بما فيها بايرن ميونخ وشالكه وبروسيا دورتموند لم تتحرك بشكل حقيقي.

سان جيرمان

– أنهى باريس سان جيرمان مسلسل البحث عن لاعب خط وسط بشراء يوهان كاباي مقابل 22 مليون يورو تقريبا، صفقة يقال إن لوران بلان طلبها بنفسه بل ربما اختلف بشأنها مع إدارة النادي التي فكرت بجلب لاعب هجومي أكثر.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى