رياضة

مانشستر سيتي يتأهل إلى ثمن نهائي كأس الإتّحاد الإنقليزي

تأهل مانشستر سيتي بسهولة إلى ثمن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بفوزه على ضيفه فولهام برباعية نظيفة، مساء الأحد، ضمن منافسات الدور الرابع.

و سجل أهداف مانشستر سيتي كل من إلكاي غوندوغان في الدقيقة 8 من ركلة جزاء، وبرناردو سيلفا في الدقيقة 19 و غابريال جيسوس في الدقيقتين 72 و75.

و لم يجد مانشستر سيتي أي صعوبة في تحقيق الفوز، خصوضا بعدما لعب منافسه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة السادسة، إثر طرد لاعبه تيم ريام.

و اعتمد مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا على الشاب إريك جارسيا إلى جانب نيكولاس أوتامندي في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظيهيرين جواو كانسيلو وأنجيلينو، وأدى جوندوجان دور لاعب الارتكاز خلف ثنائي صناعة الألعاب فيل فودين ودافيد سيلفا الذي قدم الدعم اللازم لثلاثي الهجوم برناردو سيلفا ورياض محرز و yابرييل خيسوس.

من جهته، لجأ فولهام إلى طريقة اللعب 3-4-3، فتكون الخط الخلفي من الثلاثي تيرينس وكونجولو ومايكل هكتور وتيم ريام، وتواجد سياروس مريستي وجو برايان على الطرفين و قام ستيفن سيسجنون وستيفان يوهانسن بحماية الخط الخلفي، فيما تشكل ثلاثي الهجوم من إيفان كافاييرو وبوبي دي كوردوفا-ريد وجوش أونوماه.

و احتسب الحكم ركلة جزاء مبكرة لسيتي بعد تعرض جيسوس لعرقلة من قبل القائد ريام، الذي حصل بدوره على البطاقة الحمراء، ونفذ جوندوجان الركلة بنجاح في الدقيقة الثامنة.

و واصل سيتي ضغطه من أجل استغلال النقص العددي في صفوف المنافس، وجرب أنجيلينو حظه بتسديدة قوية علت العارضة بقليل، في الدقيقة 12.

و ارتكب المدافع هكتور خطأ في التعامل مع الكرة لينطلق فودين بهجمة مرتدة ويسدد نحو المدرجات في الدقيقة 16، قبل أن يضيف برناردو الهدف الثاني في الدقيقة 19، عندما استقبل تمريرة فودين ليتخلص ممن أمامه ثم يسدد في الزاوية السفلى اليمنى.

و بقي سيتي مسيطرا على المجريات لكن دون وجود فرص حقيقية بمعنى الكلمة، لينتهي الشوط الأول بتقدمه بهدفين نظيفين.

و هيأ محرز نفسه للتسديد بقدمه اليسرى، لكن محاولته ابتعدت عن المرمى في الدقيقة 48، ليخرج بعدها من الملعب ويشارك مكانه الإنجليزي رحيم سترلينغ الذي كاد يعزز تقدم سيتي بهدف ثالث في الدقيقة 59، عندما تلقى تمريرة دافيد سيلفا ليسدد في العارضة.

و قام كونغولو بتدخل رائع ليمنع غيسوس من التسجيل، إثر تمريرة من دافيد سيلفا في الدقيقة 61، ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء لسيتي بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

و سجل غيسوس هدفين في غضون 3 دقائق، الأول في الدقيقة 72 عندما رفع كانسيلو عرضية نحو القائم البعيد أكملها المهاحم البرازيلي في الشباك، والثاني في الدقيقة 75، عندما تصدى الحارس لمحاولة فودين، قبل أن ترتد الكرة إلى جيسوس الذي أكملها في المرمى.

و مضت الدقائق العشر الأخيرة دون وجود أحداث تستحق الذكر، ما عدا إصابة تعرض لها كانسيلو في الوقت بدل الضائع، والتي شعر خلالها بألم مبرح.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com