رياضة

يوسف المساكني يكشف عن حظوظ المنتخب الوطني في مواجهة نيجيريا

أكّد قائد المنتخب الوطني يوسف المساكني أن الهزيمة التي لحقت بنسور قرطاج أمام غامبيا ، أدخلت الفريق في أزمة كبيرة.

و اختتم منتخب تونس دور المجموعات في كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون، بهزيمة جديدة أمام غامبيا 0-1، بعدما انهزموا في الجولة الأولى أمام مالي.

و لم تحقق مجموعة المدرب منذر الكبير سوى فوز وحيد في المجموعة السادسة ، جاء على حساب منتخب موريتانيا المتذيّل من دون نقاط، ليصطدم نجوم قرطاج بالمنتخب النيجيري في ثمن النهائي.

و قال المساكني في تصريحه للبعثة الإعلامية التونسية المتواجدة في مدينة ليمبي بالكاميرون : “دخلنا اللقاء و كنا المرشحين للفوز به، لكننا خسرنا”.

و تابع : “على الجميع أن يلتف حول منتخب تونس و إن شاء الله نستعيد اللاعبين المصابين بكورونا و ننجح في تخطّي هذه الأزمة”.

و أردف : “كنا نتمنى أن نفوز على غامبيا حتى ندخل مباراة ثمن النهائي بمعنويات مرتفعة، لكن للأسف انهزمنا أمام منافس عرف كيف يقف جيدا على الميدان و باغتنا بهجمة مرتدة في وقت قاتل”.

و واصل المساكني حديثه : “علينا التحضير لمواجهة نيجيريا خلال يومين ، لذلك ليس لدينا الوقت للحزن. نحن مطالبون بالانطلاق في الإعداد من الآن، و يجب أن نستعد جيدا، لنسعد الشعب التونسي ببلوغ ربع النهائي”.

و حول رأيه في المواجهة المقبلة قال : “منتخب نيجيريا مرشح للوصول للنهائي لكن ذلك لن يمنعنا من التألق و إهداء التأهل للشعب التونيسي الذي نطلب منه أن يدعمنا طالما أننا ما زلنا في المسابقة”.

و ختم : ” أثق في قدرتنا على النجاح في تخطى هذه الأزمة و الخروج منها بسلام “.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى