سياسة

أحد النوّاب المستقيلين من كتلة النداء يوضّح بخصوص انضمامهم إلى كتلة الائتلاف الوطني[تسجيل]

" ]

أكّد صباح اليوم الأربعاء، 10 أكتوبر 2018، النّائب محمد سعيدان المستقيل مؤخّرا من كتلة نداء تونس رفقة 3 نواب آخرين، في تصريح لتونس الرّقمية، أنّه قرّر و من معه الانضمام لكتلة الائتلاف الوطني مع البقاء بحزب نداء تونس.

و قال مخاطبنا إنّ هذا القرار المشترك يهدف إلى تجميع العائلة الوسطيّة الدّيمقراطيّة و خلق التّوازن السّياسي و البرلماني.

و شدّد سعيدان على أنّ قرار الانضمام للكتلة الجديد كان بالاتفاق بين الأربعة المستقيلين من النّداء و لم يكن بدعوى من رئيس الحكومة أو تحت ضغط أي طرف من الأطراف، مشيرا إلى أنّ الـ 4 نواب لم يتلقوا أي اتصال لا من رئيس الحكومة و لا حتّى من المدير التنفيذي لحزب نداء تونس.

يشار إلى أنّ 4 نواب و هم كلّ من محمد سعيدان و هالة عمران و سماح بوحوالة و لطفي النّابلي استقالوا مؤخّرا من كتلة نداء تونس مع المحافظة على بقائهم داخل الحزب، و حسب تصريح سابق لمحمد سعيدان أفاد به تونس الرّقمية فإنّ أسباب الاستقالة كانت على خلفية أزمة التسيير داخل الحزب و الكتلة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النّائب محمد سعيدان

تعليقات

الى الاعلى