سياسة

أرملة شكري بلعيد: سأعتذر للنهضة إن ثبت عدم تورّطها في حادثة إغتيال زوجها

أكّدت بسمة الخلفاوي أرملة شكري بلعيد المنسق العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، أنها ستعتذر لحركة النهضة، إن ثبت أن التخطيط لعملية الاغتيال التي تعرض لها زوجها يوم 06 فيفري 2013 وإصدار الأوامر وعملية الاغتيال مبرمجة بالبراهين وبسيناريو منطقي، خارج كليا عن نطاق النهضة.

وجددت بسمة الخلفاوي في حوار لها في برنامج نقطة نظام على قناة العربية أمس، تحميلها المسؤولية السياسية لحركة النهضة في اغتيال شكري بلعيد، ولوزارة الداخلية بسبب عدم توفيرها للحماية الأمنية لزوجها رغم التهديدات بالقتل التي تعرض إليها قبل اغتياله.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى